الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> عادل البعيني >> الطبيعة والجمال

الطبيعة والجمال

رقم القصيدة : 80661 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تنادى الجَمَالُ بِثَغْرِ الرُّبا وغنّى طَروباً على نَغْمَتَيْنِ
لِهِندٍ ولَيلى وحُسْنَيْهِما و ألوانِ حبٍّ وغمَّازتيْنِ
تلاقَتْ بشوقٍ و طيْرُ الْهَوى يَحُطُّ وئيداً عَلى زَهْرَتَيْنِ
فَهَذِي رَبيعٌ أطلّ وديعًا تبِشُّ بِثَغْرٍ وتَرْنُو بِعَيْنِ
تغنِّي فوَيْقَ خُدودِ الدُّنا فيَحْنُو رويْضٌ على مُقْلتيْنِ
فَكَمْ مِنْ وُرودٍ تُحاكي خدودا ونَوْرِ جِنانٍ على الشَّفتَينِ
وتلكَ ذُكاءُ تَفيضُ عَطاءً تَشُعُّ بِنُورٍ على العالَمَيْنِ
كشالِ حَنانٍ دَفِيءٍ سناهُ وضَوْءِ ودادٍ كَفيْروزتَيْنِ
فَسَالَ لجَيْنُ الجُمانِ رُؤًى كَحُلْمِ رَضِيعٍ غَفَا غَفْوتيْنِ
سَرَى مِثْلَ طَيْفٍٍ يَمُوجُ انْبِهارًا تَجَلَّى نضاراً على وَجْنَتَيْنِ
و َبَدْرُ الليالي تَهادَى حَييًّا يُضِيءُ صِباها بِِلَونِ اللُجَينِ
و عِنْدَ ضِفافِ سَواقِي هوايَ تثَاءَبَ وَرْدٌ على قطْرتيْنِ
فقَبَّلَ عَرْفَ جُفُونٍ غَفتْ وَ هُدْباً تَحَمَّم فِي دَمْعتَينِ
و هلَّ سَعيداً أَصيلُ غروبٍ لِيَسْقيَ شَوقاً رُبا رَوْضَتَينِ
فمالَ طَرُوباً فُويْقَ شِفاهٍ لِيَزْرَعَ جَمْرَهُ في لَمَتَيْنِ
و يَرْنُو إليها بِشَوقِ عَشيقٍ تَرِقُّ فتُهدي لهُ قبْلتَينِ
و غَيْثُ سَحابٍ ينثُّ عليلا كَدَمْعٍ تَرَقْرَقَ مِنْ مُقْلَتَينِ
وَ طَلٌّ أَطَلَّ شفيفًا رؤاهُ تَوضَّعَ يَحْنُو على وَرْدَتَيْنِ
يُسِرُّ حَديثاً كَتومًا صداهُ وَيَجْهَرُ طوراً بِتَنْهيدتَيْنِ
و ليلٍ تَبدَّى يُعانقُ موجًا تَمَدَّدَ سِحْراً على الكَتِفَيْنِ
عَراهُ انْتِشاءٌ فأغفى بحنوٍ يَضُمُّ اللّياليَ في خُصْلَتَينِ
وماسَت رُباهُ بقلبٍ مَشوقٍ تُداعِبُ في الصِّدرِ تُفاحَتَينِ
نُهَيْدُ حَنانٍ كَنَبْعٍ زُلالٍ أَمُوتُ شَهيداً على حَلْمَتَينِ
فأغفُو خجُولاً بظِلَّ ضياءٍ وَأَجثو رُكُوعًا للقِبْلَتَيْنِ
فَكَمْ مِنْ جَمالٍ براني سناه أراهُ طَلِيقاً كقُبّرتَيْنِ
حَبَتْهُ الطّبيعَةُ سِرّاً شفيفًا فَجاءَ شبَِيهاً بزيدٍ وزينِ

*

لبنان عاليه – تموز 1997





هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أنا في العشق مسافرةٌ) | القصيدة التالية (يَالائِمِي في الُحبِّ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سيّجوا شوقي
  • أنا في العشق مسافرةٌ
  • صَامِتـًا تَمْضِي
  • رسالة من فلسطين
  • نشيد أُمِّي
  • مبارك هذا النجاح
  • درب العلا
  • سوريةُ المجدُ
  • العاشِقَةُ
  • زَمَنُ الخُروجِ مِنَ الدَّوَّامَةِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com