الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> السعودية >> يحيى توفيق حسن >> همس الأهداب

همس الأهداب

رقم القصيدة : 80719 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عيناك واحة عشق لفها السحر يغفو ويصحو على أهدابها القمر
في رمشها ألَّف العصفور أغنية وبين أحداقها يستعذب السفر
ويسكن الليل والأحزان بؤبؤها فإن ضحكت .. أضاء الرمش والحور
عيناك نبع حنانٍ فوق عسجدها ذابت قلوبٌ .. على الأيام تنتظر
في كل رنوةِ طرفٍ همس أغنية نشوى.. تعددت الألوان والصور
عيناك غابة سحرٍ .. بالهوى سكنت في عشبها.. تنبت الأشواق والذكر
عيناك ليل .. على أعتابه صلبت أقدار أفئدةٍ ألقى بها القدر
لولاك يا غادتي بالحب ما خفقت روحي .. ولا طاب .. لولا حبك العمر
إذا دنوت تشب النار في جسدي وإن نأيت .. بعيني يسهر السهر
مهما تعذبت أو عانيت من كلف فلست عن حبك المجنون أعتذر
إن جف حرفي .. وضنَّت بالحيا الديم فمن جبين المها تستلهم الدرر
أتيت من جزر الأحزان .. في ولهٍ تُحيين بي .. ما أمات الحزن والكدر
كيف التقينا بظهر الغيب ذات ضحىً وضمنا حانياً في جفنه القدر
دنوت مني وفي عينيك قد رقصت أحلام عمرٍ..بكى في عرسها العمر
كم عشت قبلك للحرمان ينهكني ليل الحنين .. ويضني جسمي القهر
ولفني الحزن في أثوابه زمناً يغدو بي اليأس أو تلهو بي الفكر


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الرسم بالحروف ) | القصيدة التالية (حبيبتي أنت ِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • رحلت
  • ياعذبة الريق
  • جفاني الدهر
  • أيها الساري
  • حضن الظلام !
  • ماذا أريد ؟
  • أبدًا .. لا !!
  • غربة روح
  • صلّى عليك الله
  • جاءت تسيّر


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com