الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> عمر سليمان >> خارج جهات الطوائف

خارج جهات الطوائف

رقم القصيدة : 80811 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هكذا تعزفينَ على وترِ الحُزْنِ عند المساءْ

البناياتُ والضوءُ يخفتُ بينَ الشوارعِ

صحبيْ يديرونَ كأسَ الحديثِ

وأركيلةٌ تتنهَّدُ من ذكرياتٍ مضتْ

شرفةٌ حلَّقتْ بعيونيْ

أرى غائباً عن مكانيْ الحنينَ هلالاً يذكِّرنيْ بانكسارِ الأماني:

لماذا جرى الوقتُ يسبقنا في انشغالِ المكانِ بترتيبِ فوضى

تباعدُ بينَ شفاهيْ وثغركْ؟

لماذا وقد قدمَ الصيفُ كنا نصبُّ الظهيرةَ بينَ المقاهيْ ارتجافاً وبرداً؟

لأنَّ الملوكَ نسَوا ضبطَ بوصلةِ الحُبِّ حسبَ جهاتِ الطوائفِ؟

إنَّ شماليْ قريبٌ بعيدٌ

وإنَّ جنوبكْ...

لماذا إذاً؟

كان يمكننا أن نعيدَ احتمالَ الهزيجِ ولو غادرتْ عن هوانا السواقيْ

وأن نعتليْ صهوةً للكلامِ ولو لم يعد فرسٌ للصدى

كان يمكننا أن نخادعَ عُرفَ السماءِ ببحرٍ لنا أبيضٍ أبيضٍ

كان يمكننا...كان يمكننا...

هكذا تعزفينَ على وترِ الحزنِ هذا المساءْ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (مرثيَّةُ الآس)


واقرأ لنفس الشاعر
  • رسالةٌ ربما لم تصلْ
  • ظهيرةُ كانون:خلفَ زجاجِ الشوارعْ
  • شتاءُ الحنينِ وريحُ المدينة
  • مرثيَّةُ الآس
  • غمامة
  • آخرُ شموعِ الخريفْ
  • كأنَّ الغروبِ مرايا
  • وتحضنني دمشق
  • أحتاجُ ضمَّكِ كُلَّمَا خُدِعَتْ يدايْ
  • سَمَرْ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com