الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> عبد الرحيم أحمد الصغير(الماسخ) >> إثبات شكوى

إثبات شكوى

رقم القصيدة : 81047 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لأنّ بعينيكِ أغنية ٌ سكنَتْ

صفّقَ الصمتُ عندَ ابتسامِهما

وشكتْ وردة ٌ جُرحَها للجهاتِ التي تُطلقُ الشوك

طيفٌ تخلَّقَ من وتَرٍ , قال : مُلكي بعينيكِ زال

وكانَ على شجر ثمرًا/ حُلمًا في كتاب الكرى

يستعيدُ الربيعُ بهِ زهرةَ البُرتقال

احتمَى العطرُ بالنور

والنورُ فسَّرَ ألوانَهُ حين سال

مِن العينِ بحرًا وحقلا وشمسا

فحطّتْ طيورٌ / سؤالٌ على ظِلِّهِ

وخلاءٌ أقامَ دوائرَهُ باتِّساعِ المُحيط

الرُؤى لا تُحِيط ُ بأغنيةٍ لاصطوانتِها إبرة ُ القلب

والصمتُ نومٌ يُجَدِّدُ أصواتنا قبَسًا قبسا

في ظلام التغرُّبِ بين الهوى واحتمال !

لأنّ بعينيكِ أغنيًة

شقَّ قلبي سؤالٌ : لمَن كلُّ هذا التوَلُّهِ

والشجَنِ المُتوَرِّدِ

والرفَّةِ السُندسيَّةِ

والفورانِ المُدَجَّجِ بالأرَج

الأغصُنِ القمريَّةِ في غابة الليل

أنشودةٌ في عُروق الصدى نبضتْ

نقضتْ غزْلَ أيّامِها موعِدًا موعدا

وأقامتْ معابِرَ أشواقِها فوقَ بحرِ الرمال

بعينيكِ أغنية ٌ

بي حنينٌ إلى كوكبٍ خارج ٍ من دمي

لا تُعِيدُ ملامحُهُ صورًة تُمسكُ الروحَ في مطرٍ حائرٍ

ولكِ البرقُ رقرَقَ في جسدي أنهُرَ البوح

فابتهجي بانطلاقك

إني ابتهجتُ بقيدي !


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( احتباس) | القصيدة التالية (شهادة..)


واقرأ لنفس الشاعر
  • مُطاردة
  • فرحة ٌ شاردة
  • بلادي
  • استدراج
  • أوسِمة
  • انتماءات
  • جهاد
  • استواء
  • الناس والطير
  • اللغة العربية



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com