الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> تونس >> أمين دمق >> هديل الغريب

هديل الغريب

رقم القصيدة : 81138 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يحنّ الغريب ...

إلى شرفة في أعالي السؤال ...

إلى آهة لم ترق للصحارى

فعبّت صداها ...

وأنشأت الصدّ من ضلعها

كأنثى تروم الإياب ...

إلى شجر طلعه من خطايا...

الترحل في اللـــــــــــــــ...مكان

سيأتي زمان ..له

من عتاب الدّوالي ...جراح

تغمّدها الليل بالبرتقال

سيأتي زمان .. تفرّ له ...أو به

الأمنيات ليكتمل البوح ...

ينأى.. إلى موجة لوّحت بالعويل...!

على شاطئ عمّدته الضّلال

وكان الغريب على شركه بالدّروب ..

التي أقفرت من خطاه ...

فكل الدّروب تؤدي إليه

ليزهر إشراقها بالهديل ...

له الآن أن يعتلي قمرا أنثويّ

التوثب حتى يلملم ...

ميتته الافتراضيّة المقبلة...

له الآن أن يتعرّى...

من الحامض اللغويّ ويرمي ..

بإيماءة للجبال

فمن سغب القول قد يتلاشى ...

يحلّ.." كمهديّ" من أجهشوا بالسّؤال

وما في رؤاه وجبّته...

غير تلك العظام التي...

ملت الصّدر والجبّة المترعة

ويبقى يراود أحلامه عن قرى ...

هتكت سرّ من يمّموها

وما تيّموها ..

ويذكر أن الحبيبة ﺇن جاءت اليوم

لن يتقيها ..

بلى ربّما يصطفيها كزاد ...

ﻟﻬﺬا الجنون الأخير

سينحر شهوته عند شبّا....كها

ثم يقري الشفاه بما ألفت ..

من مفاتنها الجائرة

عساه إذا ما توحّد بالفاحم المتوسّط ....

يرتدّ خضرا


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (أنشودة اليتم)


واقرأ لنفس الشاعر
  • أنشودة اليتم
  • قمر لمعمار الغياب...



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com