الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> عبد الصمد الحكمي >> الوعد المؤجل أبدًا

الوعد المؤجل أبدًا

رقم القصيدة : 81289 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألقاكِ في الصمت ؟ أم ألقاكِ في الصخبِ؟

أم في الصحائف من صبري ومن نَصَبي؟

خمسٌ عجافٌ سؤالي ظَلّ مُنتصبًا

كقامة الريح لم يهدأْ ولم يَتُبِ

قوافلُ الظن لم تَرحمْ تَوَسُّلَهُ

وكُلّ هذا الفضاءِ الرَّحْبِ لم يُجِبِ

تلك المواجدُ ما قامت زعامتُها

إلا على وعدِكِ الغافي على الرُّتَبِ

أتسألينَ تُرى ما زلت تهجِس بي؟

فكان صمتيَ إشهادًا على عَجَبي

إذ فيكِ من فِتْنةِ الأشياء أقدرُها على الغوايةِ

ما في النفس سَمْتُ نَبِيْ

أَجَلْ أفزُّ إلى حلواكِ

في ضِلَعي طفلٌ وفي شفتِيْ بَلٌّ ، كمغتربِ

لاحَتْ له في جدار الغيبِ نافذةٌ

تزُفّه للقاءٍ غير مُرتَقَبِ

فبات ليلتَهُ هل ثَمّ أجنحةٌ

لفرحةٍ تصِلُ الشُّطآنَ بالسُّحُبِ

يغفو فتحمله الأحلامُ

متّكِئًا إلى لُبانةِ ثَغرٍ باردٍ رَبَبِ

يصحو وللوعد في عينيه أفئدةٌ

تَنِزُّ فوق متون الغيمِ من طرَبِ

شوقي إليكِ مساءاتٌ أكابدُها

جرحٌ يضِجُّ وجرحٌ قَطُّّ لم يَطِبِ

شوقي إليكِ تباريحٌ على كبدٍ

ما ارتاح من رَغَبٍ إلا إلى رهَبِ

شوقي إليكِ ضرامٌ ليس يُطْفِئُهُ إلا لمَاكِ

وما أحراكِ أن تَهَبِي

*

2000


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الشعر حين أشقى به ) | القصيدة التالية (بين ذمم الحياة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • احتراقٌ على بوابة الرعد
  • بين ذمم الحياة
  • كاتمة الشوق
  • عُمْر
  • تحليق قلب
  • إغضاء الكبرياء
  • الشعر حين أشقى به
  • لمن ندشّن قتلانا
  • أَحرُفيْ العزاء



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com