الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> حلمي الزواتي >> صَهيلُ الِجيادِ المَذبوحة

صَهيلُ الِجيادِ المَذبوحة

رقم القصيدة : 81364 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


(1)

مَنْفِيٌّ مِثْلُكَ يا تَلَّ الزَّعْتَرْ

مَطْعونٌ مِثْلُكَ

مَزروعٌ في قَلبي خِنْجَرْ

سَرَقوا حِلْمي

أَكَلوا لَحْمي

بَاحوا سِرِّي

أَعْطَوْني كَرتاً أَصْفَرْ

(2)

تَلَّ الزَّعْتَرْ

يا جُرْحاً في صَدْري يَكْبَرْ

يا شَرْخاً في وَجْهِ الشَّمْسْ

يا حُزْناً في لَيْلَةِ عُرْسْ

يا أَعْظَمَ مِنْ كُلِّ قُصورِ الثَّوْرِيينَ وَ أَطْهَرْ

(3)

تَلَّ الزَّعْتَرْ

يا جُرْحاً في كَبِدي يَكْبَرْ

يا حُزْناً شَفَّافاً أَحْمَرْ

سَرَقوا الحُّبَّ

وَ باعوا الفَجْرَ

اغْتالوا الشَّمْسَ

وَ قَصُّوا كُلَّ جَدائِلِها

شَرِبوا الأَنْخابَ

وَ قالوا: نَحْنُ العَسْكَرْ

(4)

تَلَّ الزَّعْتَرْ

يا أَنْظَفَ مِنْ كُلِّ مَقاهي الثَّوْرِيينْ

يا سَهْماً في عَيْنِ التِّنِّينْ

يا عِطْراً يَنْمو في أَوْصالِ التِّينْ

أَنْتَ الأَكْبَرْ،

أَنْتَ الأَطْهَرْ

(5)

تَلَّ الزَّعْتَرْ

يا لَحْماً مِنْ جَسَدي يُبْتَرْ

مِنْ عُمْقِ الأَرْضِ نُنادي

مِنْ سِجْنِ الرَّمْلَةِ

مِنْ سِجْنِ الدَّامون ِ وَ مِنْ صَرَفَنْد

مِنْ تَحْتِ سِياطِ الجَلاَّدينْ

مِنْ بَيْنِ الجُدْرانِ الصَّفْراءِ

وَ مِنْ أَحْزانِ المَحْزونينْ

نَصيحُ نُزَمْجِرُ مِثُلَ الرَّعْدْ

أَنْتَ الأَكْبَرْ...

أَنْتَ الأَطْهَرْ

(6)

تَلَّ الزَّعْتَرْ

مِنْ حَيْفا...

مِنْ يافا...

مِنْ غَزَّة...

مِنْ جَبَل ِ الكَرْمِل ِ...

مِنْ جِنينْ

وَ زِنْزاناتِ الرَّجْعِيِّينْ

ما زِلْنا أَبَداً نَزْأَرْ

(7)

تَلَّ الزَّعْتَرْ

يا جَبَلَ اللوْزِ الأَخْضَرْ

يا غُصْنَ الزَّيْتونِ المَحروق ِالأَصْفَرْ

يا جَبَلَ النَّرْجِسِ وَ الياسْمينْ

يا نَهْراً يَنْبُعُ مِنْ صَنِّينْ

يا عُشَّ البُلْبُلِ وَ النَّوْرَسْ

أَنْتَ الأَبْهى...

أَنْتَ الأَنْضَرْ

(8)

تَلَّ الزَّعْتَرْ

أَطْفالُكَ جَوْعى في الدَّامورْ

يَفْتَرِشونَ تُرابَ الأَرْضْ

يَلْتَحِفونَ سَماءَ الرَّبْ

لكِنَّ السُّلْطانَ الأَعْظَمْ

وَ الحُجَّابَ المَوْتورينْ

داسوا بِالخَيْل ِالأَزْهارْ

نَهَشوا جِسْمَكْ

أكَلوا لَحْمَكْ

شَرِبوا نَخْبَكْ

رَقَصوا فَوْقَ رُفاتِ نِسائِكْ

سَكِروا..ثَمِلوا

قالوا..هَتَفوا

يَحيا الزَّعْتَرْ!

(9)

تَلَّ الزَّعْتَرْ

نَحْنُ جَميعاً مَنْفِيُّونْ

نَحْنُ جَميعاً مُنْذُ سِنينْ

سَرَقوا مِنْ أَعْيُنِنا الحُبْ

صَلَبوا في جَبْهَتِنا الجُرْحْ

جاءوا جَمْعاً مِنْ صِفِّينْ

قَتَلوا فينا كُلَّ حَنينْ

لكِنَّا ما زِلْنا نَفْرَحْ

نَعْرِفُ أَنَّ الدَّرْبَ طَويلْ

أَنَّ الفَجْرَ قَريبٌ آتْ

أَنَّ الشَّمْسَ سَتورِقُ يَوْماً

وَ الزَّعْتَرُ يَنْمو فينا

عِشْقاً...

دِفْئاً...

تَلَّ حَنينْ

___________

صَهيلُ الِجيادِ المَذبوحة: من ديوان (قصائد ممنوعة التجوال)

الطبعة الثانية ، بيروت: مؤسسة السنابل الثقافية، 1982. ص ص 37-51.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ملصَقات حمراء عَلى صَدر الوَطن*) | القصيدة التالية (نُقوشٌ بالدمِ عَلى صَدرِ الحَبيَبة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • يَجيءُ المَساءُ حَزينا
  • ابتسامَة عَلى شَفَتي الجُرْح
  • تَرفُض السَّرجَ الِجياد*
  • حَـرِّقوهُ وَ انْصُروا آلِهتَكُم
  • تَهليلةُ الدَّمِ وَ الْياسَمين
  • آتونَ مِنْ مُدُن ِالرَّمَاد
  • وَ شــــاهِد وَ مَشــــْهود
  • وَ لكِنْ شُبِّه لَهُم!!
  • نُقوشٌ بالدمِ عَلى صَدرِ الحَبيَبة
  • وَا لَهَفي عَلى وَطَني!!



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com