الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> الأردن >> خالد أبو حمدية >> سَبْعُ مَضَيْن

سَبْعُ مَضَيْن

رقم القصيدة : 81390 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لا يُعتق الحزنَ في أعماقنا العَبَثُ وكيف يفرحُ من كلّ الأسىَ وَرِثوا؟
لو غايتي الشعرُ تَشْتي أحرفي بَرَداً على خدودك حيـنَ الشـوق يَنْبعِثُ
لكنّها الروحُ تحدو جمر أضلعنا لمــاّ تُساقُ إلى أحزاـها الجُثَـثُ
قد يزهرُ الغصنُ لو مرَ الخريفُ بهِ أو تُبصِرُ العين لو ناراً بهـا نَفثَوا
فَحَسْبُكِ القلب قد أشغلتهِ زمناً وهو الوفيّ لِمَنْ يـومـاُ بهِ مكَثوا
ماذا أسوق إلى عينيك من قدري والعارفون لحـالي في هواكِ رَثوا
سبعٌ مضينَ وما تنهيدةٌ بَرَدتْ علـى الشّفاهِ ولم يَمْحُ الهوى حَدَثُ
أيامَ كنا تذيبُ الليلَ أنجُمُنا عند التلاقي ويضرى عشقنا البَثثُ
جنى العواذلُ ما راعيتُ من ثمرٍ في روضك الغَضّ ما فاضوا ولا حرثوا
زهو المحبين من أوفت خوافقهم وحارِقُ الحـب من أهولوهُ قد نكثوا
أبصرتُ روحك في روحي معلقةً أكفانُا دَمُــهـا، وخـافِقي جَدَثُ
هذا غُبارك غَطى طَلْعَ أضلعه الـوالهـاتِ وآيُ اللوعةِ الشَعَـثُ
فَسّكَةُ الهجر لا تنأى بلهفتها والهاجرونَ على برق الوصالِ جثوا
لا طيفَ يطرقُ في بيداءِ أعيننا أجاجةَ الجفــنِ، مـا للفقدِ مكْتَرِثُ
فأولّ العمرِ تجنيهِ الخطى ثمراً فَجّاً وآخـرهُ يـبـكيهِ مـن لهثوا
ثلْثانِ في الليل ذو سهدِ وذو عَتَمٍ وجذوة الوجـد في أعماقيَ الثُلُثُ.


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نوّار الكلام) | القصيدة التالية (امتداد)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سواد
  • واهاً لسحركِ
  • رِقّة
  • سَهم ُ المنيّة
  • كم تشفُّ البداوةُ عن نفسها
  • آنَستُ وجهك
  • عناقيد النعاسْ
  • استلاب
  • طفولة
  • أبوس روحك


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com