الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> سامي العامري >> نشيدٌ آخر

نشيدٌ آخر

رقم القصيدة : 81425 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كأني لم أُعوِّلْ في الحقولِ

على ندى عودٍ وقِشِّ

كأني لم أُشاركْ بُلبُلاً ببناءِ عُشِّ

بلى , لكنما واهٍ هو الخيطُ

الذي يمتَدُّ ما بين الجدارِ وظلِّهِ ,

ما بين فكري وارتعاشِ يدي

فأكتبُ حين تبزغُ أوَّلُ البسماتِ ,

أوَّلُ خَلْجةٍ في المُتعَباتِ من القلوبِ ,

الصافياتِ من الندوبِ ,

الصاعداتِ كما البخارِ

الى أقانيمِ الغروبِ

وإنَّ لي شمساً أقاسِمُها أفانينَ الزوالِ

اذا ارتمَتْ مَخمورةً خلفَ التلالِ

وإنني مازلتُ مَيّالاً لحكمةِ عُقدتي

من سَيلِ أرقامِ

فما انا بالرياضيِّ الذي دانتْ لهُ الدنيا

أُوافيكم وعقلي بين أقدامي !

وما انا بالذي يُعْلي الكفافَ

وإنما جوعٌ انا ,

جوعُ الحياةِ الى الحياةِ ,

نشيدُها ,

تمجيدُ موكبِها الجليلِ

وإنْ بدا في لحنِ آثامِ !

وفي ظنّي الغِنى يعني الترقُّبِ ,

يعني أنكَ كالمدى المفتوحِ مدفوعٌ بإلهامِ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (رباعياتٌ مِن الآخرة !) | القصيدة التالية (فصولٌ مُهاجرة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • شُغِفتُ بها
  • وشاح فوّاح
  • صلاة للجار القديم
  • منحوتة من دمٍ ونسيم !
  • رباعياتٌ مِن الآخرة !
  • نكهة الشبابيك
  • رُحى الحُب والحرب !
  • أرَقٌ وغَرَق !
  • نوافذي تنوء بالآفاق
  • أنا وهي وبوذا !



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com