الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> سامي العامري >> كُلُّها رَهْنُ الخِلاف

كُلُّها رَهْنُ الخِلاف

رقم القصيدة : 81428 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ذكرى لديَّ لصيقةُ القمرِ

انا ما مشيتُ فكيفَ كيفَ ستقتفي أَثَري ؟!

وفواكهي حمراءُ

يا لَمشاعلِ الشَّجَرِ !

هذا كتابي في يميني

والمدامعُ في شمالي ,

كلُّها رَهْنُ الخلافِ

ورهنُ قلبي وهو يسعى

للهطولِ على الضفافِ

بحيثُ فيها تنبضُ الأمواجُ كالوَتَرِ

ويجيءُ فصلُ المَغرِبِ

يا صاحبي ...

ويمرُّ بيْ

قمرٌ ضَحوكْ

قمرٌ هوى

ولِفِتْنَتي

حَمَلَتْهُ أعرافُ الديوكْ !

وأنا هنا ناعورةً أبلوكْ

لتصيخَ لي بَصَراً وسَمعا

انا نغمةٌ

انا - يا رعاكَ الله - مَرعى

والغيثُ يحرثُ موطني

يسقيهِ أسماكاً بلونِ السَّوسنِ

ويكادني

كالساحراتْ

حتى مضيتُ ومِلءُ جيبي ماءُ نافوراتْ !

وعَلَتْ دروبيَ شهقةٌ

او قُلْ

نسيمُ شظيَّةٍ !

فرجعتُ شأنَ المُحْرَجِ

ويئستُ لا خِلاًّ أرومُ

ولا شباباً أرتجي !


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نافورة اللَّهَب) | القصيدة التالية (الهوية وخدودُ الأجنبية !)


واقرأ لنفس الشاعر
  • مناديل مُشرعةٌ للحنين !
  • أفترحلين بدوني ؟
  • أتدلّى مِن كنوزي
  • مِن ثَدْيَيَّ أُرْضِعُ الوحوش
  • قطفتْ نَداك يدي
  • صلاة للجار القديم
  • فصولٌ مُهاجرة
  • رباعياتٌ مِن الآخرة !
  • اليكَ بغداد
  • شُغِفتُ بها



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com