الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> عمر أبو ريشة >> في طائرة !

في طائرة !

رقم القصيدة : 81537 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وثبت تستقـرب النجـم مجـالا وتهادت تسحب الذيـل اختيـالا
وحيالـي غـادة تلعـب فــي شعرهـا المائـج غنجـا ودلالا
طلعـة ريـا وشــيء بـاهـر أجمال جـل ان يسمـى جمـالا
فتبسـمـت لـهـا فابتسـمـت وأجالـت فـي ألحاظـا كسالـى
وتجاذبـنـا الأحـاديـث فـمـا انخفضت حسا ولا سفـت خيـالا
كل حـرف زل عـن مرشفهـا نثـر الطيـب يمينـا وشـمـالا
قلـت يـا حسنـاء مـن أنـت ومن أي دوح أفرع الغصن وطالا
فـرنـت شامـخـة احسبـهـا فـوق انسـاب البرايـا تتعالـى
وأجابـت أنـا مــن أنـدلـس جنـة الدنيـا سهـولا وجـبـالا
وجـدودي المـح الدهـر علـى ذكرهم يطـوي جناحيـه جـلالا
بوركت صحراؤهم كم زخـرت بالمـروءات رياحـا ورمــالا
حملـوا الشـرق سنـاء وسنـى وتخطوا ملعب الغـرب نضـالا
فنمـا المجـد علـى آثـارهـم وتخطى بعدمـا زالـوا الـزوالا
هؤلاء الصيـد قومـي فانتسـب إن تجد أكرم من قومـي رجـالا
أطرق الطرف و غامت أعينـي برؤاهـا وتجاهلـت الـسـؤالا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (وداع)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عناد
  • هي والدنيا
  • رب ضاقت ملاعبي
  • من أنتِ ؟
  • خطّ أختي لم أكن أجهله ..
  • الأشقياء
  • عروس المجد
  • ملحمة النبي
  • الوصية
  • لوعة


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    شعراء بلدك؟ | أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com