الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الجزائر >> محمد الأمين سعيدي >> حرفي وحرفك..يا نديم الجمر

حرفي وحرفك..يا نديم الجمر

رقم القصيدة : 81629 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الصبرُ عانقَ وجهَكَ المحموم َيا وجهًا

تحدّرَ من أصولٍ مُحْرِقه ْ

هل كانَ صبْرُكَ يا غريقا في دمي

يقتاتُ من صبري

ليمنحَنى الشهادة َ

في رحاب ِالمشنقه ْ

تتفاعلُ الكلماتُ

تسبحُ فوق آهاتٍ تلوّن قلبَكَ المذبوحَ

بالصورِ العجيبةِ و البديع ْ

إني نقلتُ ربيعَ عمري مِنْ شفاهِك َ

وانتقلتُ إلى حدودٍ مغلقة ْ

وَرَقُ العواطِفِ جفّ وانسدلَ الغطاء ُ

فكيفَ تنتظرُ الربيع ْ

يا عاشقا ركبَ اللهيبُ جوادَهُ المخلوقُ

منْ ألم ِالنفوسِ الحائِرة ْ

وجعُ القصيدةِ يستفيق ُ

ويرتدي حللَ النزيف ِ

لكي يُرسّخَ جرحَهُ في الذاكرة ْ

حرفي يحاربُ يا عدوّي ذبحَة ًلثمتْ جدارَ القلبِ

فاجتاحتْ شوارع َ حُرقتي ريحُ الأنين ْ

حملتْ إلى صمتي صراخًـا عانقَ البلوى

وأبحرَ فِي جراح ٍتستبدّ بها العروبة ُوالحريقُ

فكيف يُرجعه الحنين ْ

إني عصرْتُ الجمرَ

حتى عادَ في ليلي نديمًا للحروف ْ

أشربْ جراحَكَ يا نديمَ الجمرِ

واذبحْ صرخة الوهْم ِالمزيّنِ بالمشاعرِو الشَجَنْ

لا شيءَ يُسكِتُ صوتكَ المذبوحَ يا كبدًا

تمزّقَ في فضاءات ِالوطن ْ

حرفِي وحرفـُكَ عاشقان تمزّقا

والدهرُ أشعلَ صبرَنا وتحرّقـَا

والليلُ عتــّقَ جُرحَنا بظلامِــه

والشِعْرُ ألبسَنـَــا جنونا مطلقا

أنا لمْ أكنْ في جفن ِعالمنا المخنّت ِ حانة ً

يصطفّ فيها كلُّ مَنْ نزَع الوقارْ

أنا لمْ أكنْ إلا غريبًا يستبيحُ بكارة َالدنيا

ويرقدُ في جفون الإنتصار ْ

يا شهقة َالجُرح ِالمخبّأ بينَ جدران ِالفؤادِ الذابلة

سترَ الجفافُ سماءَنا بردائِه

وأصابنا قحْط ٌتربّى

بين أحضان ِالعقولِ ِالجاهلة ْ

بابُ المحبّـــة أغلقتهُ الأدمعُ

فأقام َفي زمن ِالنوى يتوجّعُ

في كلّ شبرٍ منه أحلام سبى

أحلامَهـا وجعٌ مقيت ٌمفزع ُ

يا ردّة الشعرِ الكريمة ِ

هل تـُراكِ ستحضنينَ جراحَ مَنْ

جعلوا التمرّدَ منهجا وطريقـًا

يا ردّة الشعرَ الكريمة ِ

ها أنا

جُرحي يُسافرُ مِنْ موانِئ غربتي متألّمًا

نحو اللهيبْ

جُرحِي تخضّبَ منذ أنْ لمَسَتْ جفوني صفحة الدنيا

بألحان النحيب ْ

ألمي المشاعرُ و المشاعرُ تحتمي

بالشعر ِ

بالكلم ِالمقدّس ِ

بالحروف ْ

عمري جريحٌ صارع َالآلام رغمَ جراحِهِ

فتخضّبتْ كلماتهُ السَكـْرى

بأنواع النزيف ْ

*

المشرية في 16/08/2007


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الحرف والزمن المعطـَّر بالنزيف) | القصيدة التالية (الحرف وإمبراطورية العزف)


واقرأ لنفس الشاعر
  • رؤيا الرجل الصالح
  • على جفنات الجمر
  • قِبلة العشّاق
  • على لسان الكره
  • من قال إن يدي
  • مصير آخر فارس عربيّ
  • نرجسيّة قلمْ
  • دين الصبابة
  • غربة
  • بقايا الزمن المرّ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com