الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> عبد الرحيم أحمد الصغير(الماسخ) >> بُخل

بُخل

رقم القصيدة : 81667 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نحلة ٌ تذهبُ يومِيًّا صباحا وتعود

تملأ البطنَ رحيقا قبل أن تصحو الورود

تربطُ الأكياسَ في حرصٍ على حَبِّ اللقاح

قبلَ لمْسِ الوَردِ كي تحرمَهُ دربَ الفلاح

وإذا تصحو الورودُ .. الصوتُ يعلو في سؤال

عن رحيقٍ كان ملءَ الفم يصفو كالزلال

قالتِ الوردة ُ روح ٌ: يا رفاقَ الروض إني

سوف أصحو آخرَ الليلِ لكي ُتبصِرَ عيني

مَن بلا إذنٍ له يسرقُ عطري ورحيقي

قبلَ أن يسري جفافُ اليأس في ماء العُروق

لو صديقٌ زائرُ الفجر أتانا بالخلود

في لقاحٍ يصلُ الماضي بأبناءَ ُشهود

سخِرَ الوردُ مِن الوردةِ , قالوا : كيف ذاك

إننا مُنذ وُهِبنا العمرَ نحياه كذاك

صحَتِ الوردة ُ روحٌ , رأتِ النحلة تدنو

قبل ُنور الفجر تغزو الوردَ رشفا وتطِنُّ

أبدتِ الوردة ُ نوما واستعدّتْ للقتال

عندما لامسَتِ النحلة ُ فاها في اختيال

أطبقتْ أوراقها الحُمرَ على النحلة : سِجنا

واستغاثتْ .. فصحا الوردُ ليلقى ما تمنّى

قالت النحلة ُ : لو أطلقتموني لن أعودا

قالت الوردة ُ : عُودي إنما خلقا جديدا

إنما يأخذ ُ مَن يعطي .. فجُودي بالعطاء

تجدِي الدنيا ربيعا بين طيّات الشتاء !!


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مرور الكرام) | القصيدة التالية ( سباق)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ليلة ٌ مُقمِرة
  • توَجُّه
  • حرية
  • سكِينة
  • تفاهم
  • جهاد
  • تراكُم
  • جوار
  • مسافة
  • استراحة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com