الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> يوسف الخطيب >> يوسف

يوسف

رقم القصيدة : 81678 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بَريئةٌ منكم فِلسطينُ التي تَذبـحُـونْ‏

و لَحْمُها باقٍ على أَنيابِكُمْ‏

يا أَ يُّها الـتُـجارُ، و الفُـجَّارُ، والآثِـمون‏

دَمُ الفدائيينَ في رِقابِكمْ‏

أَقولُها ، جَهْرَ الرياحِ ، وَ لْـيَـكُنْ ما يكونْ‏

سَرقـتُـمُ الثورةَ في جِرابِكمْ‏

أينَ اخْتـفَتْ يافا ، و بيسانُ، وأَينَ الكرمـلُ‏

والطَلْقةُ الأُولى ، و فَـتْحٌ ، والخطابُ الأَوَّلُ‏

وَ مَنْ قَضَوْا ، باسمِ فلسطينَ ، و مَن تَجَنْدَلُوا‏

أم قَد تَبَدَّلتْ رِياحكم ؟..إِذنْ ، تَـبَدَّلُوا!!‏

خُذوا حصادَ عُهْرِكُم إلى الجحيمِ، وارحلوا!!‏

بَريئةٌ منكم هِيَ القدسُ ، و أَقداسُها‏

يا أُمراءَ الثورةِ المُـنَـعَّمهْ‏

أَأَنتمو طُلاَّبُ أَقصاها ، و حُرَّاسُها‏

أَم الضِّباعُ حولَها مُلَمْلَمَهْ‏

مآذِنُ القدسِ ، و ما تَقَرَعُ أَجراسُها‏

تَلعنكُم أَكنافُها المُهَدَّمهْ!!‏

وَ أَنتمُ الباعَةُ ، و الشُّراةُ ، و البِضاعهْ‏

أَرخصتُمُ الأرضَ، و سِعرَ الجِراحْ‏

وَ خُـنـتُـمُ الثَّدْيَ الذي أَتْخَمَكُمْ رِضاعهْ‏

وَ بِـعتُمُ الشيطانَ طُهْرَ الكِفاحْ‏

أنتم ، مِن البَدء،ِ اختلستمُ هذه الأَمانهْ‏

مَرَّغتمُ الثورةَ في مُستنقعِ المهَانهْ‏

طَعَنْتمُ " انتفاضتينِ " خِنجرَ الخِيانهْ‏

والحُلْمُ ، صارَ الحُكْمَ.. واحترفتمُ الكَهانهْ‏

مَن تَخدعون، يا حُواةَ آخرِ الزَّمَنْ‏

يا قادةً، بِصِيغَةِ المَقُودِ والرَّسَنْ؟!‏

أم قد جَنَيتُم – يومَ أن بَخَستُمُ الثمن‏

أُكذوبةَ "الدولةِ"… عن حقيقةِ "الوطنْ"؟!‏

فيا شَياطينُ تَزَيَّني، وَجُودي‏

بدولةِ الوهمِ، لِزُمرةِ العبيدِ‏

ويا هلافيتُ – وليسَ مِن ثَريدِ!!‏

دولتكم هذي، بإمرةِ اليهودِ‏

أعزُّ منها.. " جَبَلايةُ القُرودِ"!!‏

يا مَن تكالبتم على جوائز الحضارهْ‏

مَسَخْتُمُ الشعرَ على مَذابحِ الدَّعارَهْ‏

والوِزْرُ عندكم، غدا مُؤَهِّلَ الوِزراه!!‏

يا مَنْ تَبيعونَ الدماءَ ، خَمرةً مُدارَهْ‏

و الدينَ بِالدُنيا ، و حتى الربحَ بِالخسارهْ‏

تَبَّتْ أياديكُم، وبئسَ هذه التجارهْ !!‏

لكنني سَجَّلتُ لِلآتينَ أَسماءَكُمُ‏

أَقماعَ دَولةٍ ، مُسُوخَ غَفَلَهْ‏

فاتَّبعوا ، يا قادةَ البَلُّوطِ ، أَهواءَكُمْ‏

كُلٌ سَيَـلقى في الجحيمِ عَمَلَهْ‏

لا أَلعنُ "النَّروِيجَ" ، بل أَلعنُ آباءَكُمْ‏

يا أَيـُّـها القتلى، مَعاً، والقَـتَلَهْ‏

فَلَن تموتَ شُعلةٌ مِن كَبِدي لَفُوحُها‏

أَنني القدسُ التي يَسكُنُني مَسيحُها‏

لأَنني شريدُها ، شهيدُها ، جَريحُها‏

فَهذه الصَّيحةُ في وُجوهِكُم أَصيحُها‏

بَريئةٌ مِنكم فِلسطينُ ، فَمَنْ تَخدعُونْ‏

سَيَقرَعُ الشعبُ على أبوابِكمْ‏

يا أَيها المُستَـثمِرونَ الموتَ ، والمُودِعُونْ‏

عَوائِدَ النكبةِ في حِسابِكمْ‏

إلى متى ، يا أُجَراءَ الوَحْلِ، تَستأجِرُونْ‏

زواحِفَ الشعرِ على أَعتابِكمْ‏

أُعلِنُها ، جَهْرَ الرياحِ ، وَ لْيَكُنْ ما يَكُونْ‏

بَريئةٌ منكم فلسطينُ التي تَذبحونْ !!‏

بَريئةٌ منكم فلسطينُ التي تَذبحونْ !!‏


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (العندليب المهاجر)


واقرأ لنفس الشاعر
  • العندليب المهاجر
  • القبَرة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com