الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> محمد العلي >> الحُزن الآخر

الحُزن الآخر

رقم القصيدة : 81681 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كان للحُزن عندك منذ الطفولة

زبدٌ أبيضٌ مثل دجلة،

كان يرتاعُ منك و ترتاعُ منه

و إذ يُجهش الليل، تُدنيه

تُدنيه حتى الشغاف

و تُطلان من شرفة الوهم

فوق ذبول الأماني القليلة.

كان متئداً كالضباب على البحر

يُقبلُ شيئاً فشيئاً

و يرقص شيئاً فشيئاً

و يكبُر، يصغُر، مثل اختلاج فاتنةٍ

تتوهّجُ فوق الفُرات

و تنظرُ في مائه ثم تهمس: إني جميلة.

كان حزنك طفلاً تعثّر في لعبه، فاستشاط

و أرخى على كل شيءٍ سدوله

كان شعراً تفجرَ إلا قليلا

فناح عليه انتظارُ القوافي

وما قد تأهّب في الغزل المستسِر المراوغ

للبوحِ في لغةٍ مستحيلة.

فأين هو الآن؟

قد جاء حُزنٌ غريب

يلطخ كل الوجوه وكل القلوب

وكل المعاني النبيلة

جاء حزن الحواة

جاء حزن الطغاة

جاء حزن الرذيلة.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لاماء في الماء !!) | القصيدة التالية ()


واقرأ لنفس الشاعر
  • الحُزن
  • العائد
  • آهٍ متى أتغزل
  • لاماء في الماء !!
  • فنار



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com