الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> محمد البغدادي >> طَلَل

طَلَل

رقم القصيدة : 81700 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تَقولُ لي

نَاقَتي الخرساءُ

وَالسُّبُلُ:

يَبدو الطَّريقُ طويلاً

حينَ لا نَصِلُ!!

ماشِينَ

نِحمِلُ بَعضاً...

كُلُّ قافِلَةٍ إلى مَدىً..

ومَدانا الشَّاخصُ الأجلُ!

مَرَّتْ بِنا لَيلَةٌ أخرى

وَمَرَّ بِنا

كابُوسُها

وَطَوانا

هَاجِسٌ ثَمِلُ

وَمَنْ إليها قَطعْنا العُمرَ

نَحسَبُها مَدينَةً

فاجأتْنا أنَّها

طَلَلُ!!

***

لا طَعمَ لِلحُزنِ

فَلنَمْلأ محاجِرَنا

مِلحاً..

وتَغْدُ قُبوراً

هذِهِ المقَلُ..!!

يُحيطُنا الرَّملُ..

مَلَّتْنا الخُطَى..

عَطشَتْ أيَّامُنا..

فرَّقَتْ ما بَينَنا

السُّبُلُ!!

***

كُلٌّ إلى حَيثُ لا يَدرِي

يُؤرْجِحُهُ خَيالُهُ

بَينَ مَن حَلُّوا

وَمَنْ رَحَلُوا

***

هُمْ كُلُّهُمْ أنا..

بِيدٌ..

ألفُ قافِلَةٍ تَسعَى بِها..

أمَلٌ تَسعَى لَهُ..

أجَلُ...

***

إذْ لَطَّخَتْني دِمائِي

لَطَّخَتْ لُغَتي

صَارَ الكَلامُ جُروحاً

ليسَ تَنْدَمِلُ

***

وفَجأةً

لم أجِدْهُم..

كُنتُ مُنْفَصِلاً

وَكانَ حَبلُ دَمي بِالموتِ

يَتَّصِلُ..!!

***

وفَجأةً

لَم أجِدْني..

كُلُّهُمْ خَذَلُوا جُرحي

لِيَ الوَيلُ

هُم يَدرونَ مَن خَذَلوا!!

***


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أخريات الشَّمس) | القصيدة التالية (فوانيس *)


واقرأ لنفس الشاعر
  • حِينَ يَمُوتُ كُلُّ شَيء
  • لُغْز
  • مَطَر
  • عيناكِ عاشورائية
  • عُيونُ طِفْل..!!
  • مدخل
  • تعريف
  • رُسُل
  • ميناء
  • وجوديات



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com