الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الأردن >> نبيلة الخطيب >> رأس بوذا

رأس بوذا

رقم القصيدة : 81926 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مفارقات.. بوذا..وشهيد لفظ أنفاسه الأخيرة على ثرى أرض النبوّات

قد كان أسكنَ ما يكون

وترَجّلَ الومضُ المسافرُ في العيون

العالَمُ المهمومُ معنيٌّ

برَدِّ الضيم عن بوذا

بوذا..

أيا رمزَ العراقة والوقار

إنْ حطّموكَ..

فمن سيرعى بَعد وجهك

في بلاد التين والزيتون

تلكَ الأضحيات؟

من ذا يردُّ الضيمَ عن بوذا..

ويرشقُ وجهَ هذا الكون بالناموس؟

ولمن سأنذرُ

بعد هذا اليوم

يا بوذا قرابيني؟

ولمن سأسقي

بعد موتك

فيضَ ما نزّتْ شراييني؟

قد باتَ أسكنَ ما يكون

نزعَ الطبيبُ قميصه

حقلٌ تماثلَ للذبول

وترجرجَتْ أضلاعُه

وتضاءل النفَسُ الضعيفُ

كأنه جيش تراجعَ مثخَناً

قبل انتهاء المعركة

وتَحلّقوا..

القلبُ أوهنُ من صدى حُلمٍ بعيد

لم يبقَ من دمه

سوى ريحٍ شهيٍّ

نزّه عَرَقُ الوريد

لم ينتبه أحدٌ له

فالكل مشغولٌ ببوذا

العُذرَ يا بوذا..

سأشجبُ ما حييت

فكيف يُهتَكُ سِترُ بوذا

هكذا ببساطةٍ

كصبيّةٍ بوسنيّةٍ

باتت بلا أهلٍ ومأوى؟

كيف تُفقأ عينُ بوذا؟

كيف يسقطُ رأسُ بوذا

مثل أطفال الحجارةِ

في التراب؟

للحقِّ يا بوذا..

أرى زمناً

به تعوي الأيائلُ

بينما تثغو الذئاب ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أقرئهُ عنّي الجوى) | القصيدة التالية (يا دار غزّة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • قتلانا في الجنه
  • هجرٌ وصالك
  • يا طيب روض الصالحين
  • طفولة
  • بعوضة
  • رؤيا
  • انكسار
  • فنجان قهوة
  • صهوة الضاد
  • عبادة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com