الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> الأردن >> نبيلة الخطيب >> غفلة العمر

غفلة العمر

رقم القصيدة : 81950 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


في غفلة العمر لا حُزنٌ ولا ألمُ ولا ابتهاجٌ بإنجازٍ ولا ندمُ
ولا يمرّ بنا طيفٌ فنذكرَه ولا يلوذُ بنا وجدٌ ويضطرمُ
نمضي كأنّ خيوط الوقت عابثةٌ تعلو بنا الريحُ حيناً ثم نرتطمُ
باتت تُغالبنا الدنيا فتغلبنا عيشٌ ضروسٌ به نكبو ونقتحمُ
تجتاحُنا لججُ الإحساس مجمرةً بين الجفون وفي أضلاعنا حممُ
نُكيلُ أعمارَنا للخاطرات ولا نُقيمُ وزناً لمن شَحّوا ومن كرُموا
لليل حَدّ كحدّ الموت بيدَ له غمدٌ من الشمس عند الفجر يندغمُ
الميتتةُ الصُغرى تلهو بهدءته ويستفيقُ على أجفانه الحُلُمُ
من ذا يرد إلى الأنفاس جذوتها إمّا استحالت إلى ميقاتها الذممُ؟
نغفو ونذهلُ عنا حين يُدركنا عضّ البنان وعنا تذهل الهممُ
نرجو المتاهات والأنواءُ مشرعة بالوادِ يوم هجوم السيل نعتصمُ
وحين تفتتحُ الأيامُ زهوتها نبكي لقِلّتنا فيها ونختتمُ
كلّ الفضاءات سَدّتها عوارضنا وكل سَدٍ بناه الوهمُ ينهدمُ
إلا الذين لهم في النفس كُوّتُها فالنورُ عند صراعات الدّجى الحَكَمُ
والعزمُ والصبرُ والإيمانُ عُدّتُهم والسيفُ مُتّكأ الأمجادِ، والقلمُ.


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مزامير العِشق) | القصيدة التالية (زائر الخروب)



واقرأ لنفس الشاعر
  • مَقتل
  • لأنك سيّدٌ للخلق
  • زلال
  • جسد
  • مزامير العِشق
  • عاشق الزنبق
  • انهض..
  • خضر عروش الروح
  • صهوة الضاد
  • قتلانا في الجنه


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com