الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> عبد الرزاق الدرباس >> خليجية

خليجية

رقم القصيدة : 82093 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لمن كل هذا الجمال الذي لا يضاهى..

و فيض النعيم ؟

لمن ترسل الشمس و هج التلاقي..

فينهار أطلس ثلج تراكم في هدأة الليل..

تحت النجوم ؟ .

و سود العباءات قد طرزت بالقلوب..

و در العفاف الذي يجعل الورد صعب المنال ..

ولون اللقاءات وعدا حرونا ..

إذا اختمرت في الهشيم الرسوم .

لمن شيلة خبأت تحتها ..

مجد تسريحة كالخيال..

و عشر ليال ..

تنام على كحلها السرمدي المقيم ؟ .

*** *** ***

لمن ضوعة العطر كالغيمة المشتهاة ؟

إذا غالبتها الرياح لتحيي في الأرض ما مات ..

قبل الحساب و قبل القيامة حين تقوم ؟ .

لم يزل في لهاث المساءات حلم جميل ..

يراودني بالوقوف أمام محاريبها حين تغفو ..

على سرر العاج تحت الحرير ..

وريش النعام يلامس وجها تعمد بالمستحيل ..

كسورة مريم و عرش سدوم

لمن هاتف قرمزي إذا مازحته أصابعها المترفات..

يصير براقا ..

يشق المسافات ، يحمل زهر التمني هازئا بالذي رسموا ..

من تخوم .

إذا أينع الحرف في شفتيها ..

همى قمر الشعر و النثر فوق الكثيب .. ..

و أغصان غاف تلوت على حرقة الشمس خلف الخيام .. ..

و هاجت مياه الخليج لترسم خارطة الحب ولهى ..

فتنفخ فيها من الروح شيئا ..

و تطلقها كي تعوم .

*** *** ***

لمن كل هذا الدلال ؟ و بعض الوصال ؟؟

لمن تلة من بخور و عرس بصالة خير الفنادق ..

إذا حان يوم الخميس أذان العشاء ؟ ..

وأثمرت الأمنيات بسور الكروم .

ليس ذاك النعيم سوى نفحات أتت من قصور الحكايات ..

في ألف ليلة و أنثى

لتغمس بالشهد خبز الزمان البخيل ..

و ترفل في دعة النفط بين أنين الصواري و فانيلة النوخذا ..

و الدعون التي عطرتها قبيل ارتحال الغوالي ..

ب لنش و بوم .

لمن ناقة ما انحنت كي نعلي هوادجها ..

حيث كل الظعائن صارت حديدا يكر على أرجل من سواد ؟..

و ما عاد فرسان عبس يطوفون حول بعير لعبلة ..

خشية فرس و روم .

مضى زمن مستبد كملح الخليج ..

و جاء زمان جديد من الصعب فيه حراسة ليلى ..

فليلى وزيرة ، و ليلى مذيعة ..

وليلى رياضية تعتلي صهوة المجد ..

رغم رياح السموم .

ستكتب في صفحة الافتتاح غدا :

إن وعدا أكيدا سيجمع قيسا بليلى ..

و إن الجنون محال يدوم .

*** *** ***

لمن خور هذي الأنوثة يمتد وسط البوادي .. فتحيا على ضفتيه عصافير ماض .. ..

و بعض نوارس أيقظها صوت نهامكم إذ يغني ..

أمام المراكب : أوووه يا مااااال ..

هي السمرة المنتقاة إذا أخرجت نحلة ما جنت من رحيق ..

ففاض الحنين

و زينة عمر ترتب في الروح شمع الحياة ..

لمن قهوة عبقت في رحاب المجالس تومئ للأهل ..

كي يستريحوا بواسع بشت ليطرد حقد البسوس و كبوة داحس ..

غداة جرى الدم بين بطون العشائر كالرافدين .

لمن غاص قوم بعمق الخليج و عادوا ب دانة ؟

عساها تزين جيد المهاة فخاب الأمل ..

إن جيد المهاة يزين كل لآلي البحار ..

و يمنحها الدفء مثل ضياء النهار ..

لمن أحرف نقشت في الخواتم ؟ ..

تعلم من أحنت النائبات له ظهره أبجد الحب ..

عن ظهر قلب ..

لمن رنة القرط ؟ ..

توقظ كل صليل الحلي بمندوسها قبل بوح المرايا ..

و يغفر ربي غداة الصلاة جميع الخطايا ..

لك الله يا بنت ملح الخليج الذي صار حلوا ..

إذا ما نظرت إليه !!

و يا بنت تلك الرمال التي خجل النهر ..

من فيضها الحاتمي الجديد الذي يسجد الجود بين يديه ! ..

لك الصورة ال لا تموت ..

إذا يبست إصبع الراسمين و ماتوا

– فديتك - إن الحرائر يفدين طوعا بلا منة أو أذى..

و يفديك عرشي الحزين و قطر الندى و الجهات .

*** *** ***

لمن حلم كانبساط الرياض بضفة نهر ؟..

و همس كري السواقي لأرض معفرة بالظمأ ..

على وجنتيك تموت الدموع .. ..

و تصبح بوحا له في النفوس نشيج ..

لمن خجل في الخطا و الكلام ؟ ..

لمن خفر في ارتغاب المباح و رد السلام ؟ .. خليجية أنت بنت العرب ..

فكل السيوف التي صدئت سوف تهجر أغمادها ..

عند خصرك ..

و كل الخيول التي قيدت سوف تكسر أصفادها ..

عند فجرك ..

و كل الرجال التي فرطت سوف تلعن أوغادها ..

عند ثغرك ..

خليجية ؛ كم هريق من الحبر فدوى عيونك !..

و ما زلت بيتا من الشعر يسعى له المنشدون بثامن شوط ......

و لا يصلون .

خليجية ؛ كم سفحنا من العطر حول خبائك ! ..

و ما زلت لغزا يحاول كل النحاة اكتشاف قواعده ..

يعجزون .

خليجية ؛ لن يجود الزمان علينا بعمر مديد ..

فقد مر جل الذي سمح الله فيه لنا أن نعيش ..

فكوني زمانا جديدا لنا ..

كي نكون .

فما أنت إلا صقور على ذروة الكبرياء ..

و بعض البغاث تحاول تمريغها ..

ولكنهم يخسؤون .

و ما أنت غير رفيف الأماني بساحة يأس

فمدي يدا من بياض الفعال لنمسح بعد ليالي البكاء ..

دما في العيون .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الشاعر ) | القصيدة التالية (رائحة الفراغ)


واقرأ لنفس الشاعر
  • آمنة
  • الحذاء النظيف
  • في رحاب الضاد
  • ليته جاء
  • لا شيء
  • ملهمة البيان
  • حروف الكبرياء
  • أحمق الحب
  • حتّى متى ؟
  • الطريق



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com