الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> فوزي معلوف >> إني هنا وحذارِ أَن تدني إِلى

إني هنا وحذارِ أَن تدني إِلى

رقم القصيدة : 82281 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إني هنا وحذارِ أَن تدني إِلى صدري فإِنّ بجوفِهِ نيرانا
والهَفَ نفسي إِذ تحقَقتُ الذي قالُوا وكنتُ أَظنُّهُ بهتانا
أَلأجلِ هذا التاجِ خُنتِ متيَّماً ضحَّى لديكِ بقلبِهِ قربانا
أَلبستِهِ ثمناً لحسن لم يكن عهدي بأَنَّ لبيعِهِ أثمانا
أَتشكُّ في حبّي إِذن لا إنما زدتِ الهوى حتى استحالَ هوانا
حقّاً بأَنكِ في الغرامِ وفيَّةٌ ترعى العهود وتحفظ الأيمانا
لو كنتُ أَعلمُ أَنَّ رأسَكِ مغرمٌ بالتاج تبهرُه الحُلى لَمَعانا
لدخلتُ حتى بيتَ ربّي سارقاً وقتلتُ حتى الغولَ والشيطانا
وأَتيتُ دارَكِ حاملاً عوضاً عن التاجِ الذي تبغينَهُ تيجانا
ونزعتُ من عيني الضيا نوراً لها وسكبتُ من دمعي لها مرجانا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أَصَبراً والبلاءُ طغى علينا) | القصيدة التالية (برعم الزهر ما وجدت لتبقى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أنتركهم طوعاً يثلون عرشَنا
  • فديتكِ يا دار الحبيبة مورداً
  • ودُرَيدٌ وهل نسيتَ دريداً
  • ورماحنا من خيزران
  • هذي السيوف جميعُها ظمآنةٌ
  • أتنسى ليالينا
  • أَصَبراً والبلاءُ طغى علينا
  • خذوا ثأر الديانة وانصروها
  • أَصليتُهم نار الجحيم فأَدبروا
  • لففت ذراعي حول خصر حبيبتي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com