الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> فوزي معلوف >> وانبرت نجمة لأخرى تقول

وانبرت نجمة لأخرى تقول

رقم القصيدة : 82313 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وانبرت نجمة لأخرى تقول من يحوم من البعيد
أهو نجمٌ مذنب أم دخيلُ في النجوم وما يريد
هو ينقضّ كالصواعق منطا دا إلينا والهول ملء وشاحه
بين برقٍ من الشرارات وما ضٍ ورعدٍ ملعلعٍ في صياحه
أنظريه يدنو ويدنو فهل غل غل في جوّنا بقصد اكتساحه
ينطق الخوف كل عيّ وهذي رعشة النجم عجّلت بافتضاحه
وإذا نجمةٌ تجيب وقاك ال بعد أختي شرّ انطلاق جناحه
هو تحت السديم أعجز عن أن يبلغ النجم فوق متن رياحه
هو مخلوق عالمٍ إسمه الأر ض يغطّي الشقاء كلّ بطاحه
عالم ما شعاره غير أن ال حق للقوّة التي في سلاحه
لا تخافي منه وخلّيه يعلو فقريباً يهوي صريع كفاحه
إيه يا نجمتي ألم تعرفيني شاعراً ينصت الدجى لنواحه
كم ليالٍ في الروض أحييتها أب كي وأشكو إليك بين أقاحه
ساكباً في الفؤاد من طرفكِ السَي يال بالنور بلسماً لجراحه
وسواد الظالم في قلمي حب ر أوشي بهِ بياض صباحه
سامح الله فيك قلباً نسيّاً هو في الكون مثل قلب ملاحه


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نجمة الليل رحمةً فضلوعي) | القصيدة التالية (وسرى في عوالم الأرواحِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سر بها للزّفاف وانعم بحسنٍ
  • نادتكَ أَندلسٌ فَلَبِّ نداءها
  • قال نسر لآخر أي طيرٍ
  • لففت ذراعي حول خصر حبيبتي
  • حيَّاك ربّيَ يا روحي وريحاني
  • سلامٌ على نجميَ المنطفي
  • تحملت وقع النوى والصدود
  • فديتكِ يا دار الحبيبة مورداً
  • هذي السيوف جميعُها ظمآنةٌ
  • عاد عهد الشقا إليه فعودي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com