الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> صباح الحكيم >> عيون الإنتظار

عيون الإنتظار

رقم القصيدة : 82379 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قلتُ: ما بال ودادي

عاتي الحزن و لا يبغي حوار

...

ذاهبٌ إني ...

و قد قالَ سريعا لا تلوميني إذا ناءت ظلالي

يا رؤاها

سوف تبكيكِ عيون الانتظار

عندها يأتيكِ عني

ما ستنبيكِ الليالي

لوعة الآمال في عيني فرار

...

قلت ويحي...

كيف يا دنيايَ أصبر

والسكون المرّ قد مسّ فؤادي وأنا فيه احتضار

علموني

كيف أهدي مهجة الروح المرايا

كي يراني مثل أضواء النهار

كيف أحيا و المرايا ترتقي صهوة ليلي

بها و الشوق كماسات المحار

كيف لي من أسر عينيك الفرار

كيف لي أهرب من قيد المواقيت الحزينة

تصرخ الدمعات فيها و أناشيدي على ثغريَ تغفو بانكسار

...

علموني

كيف أغفو بعد أن أتقنت فن الانتحار

لا تلُم لهفةَ روحي

واسكب الميعاد شهداً في جروحي

دون خوف من عيون الناس يوما

واحتويني.. لوعة بينَ الجفون

لا تقل لي تاه دربي

بعدها

طال مسيري في شفاه الانهيار

فأنا في ليلك الداجي كبدرٍ قد كساه الحب شالاً

و جناحاك لها أحلى إطار

أنت لي كل حياتي و المنى

بُعدكَ القاسي يكونُ ... الاحتضار .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أترحل عنّي ؟!) | القصيدة التالية (ألواح اغترابي..!)


واقرأ لنفس الشاعر
  • حكايا
  • صباح الخير ياعمري
  • أتاني هواكَ
  • يا ملاكاً
  • سلامٌ
  • الطيف الجميل
  • رسمتكَ!
  • حلم
  • أهواكِ
  • غريبًا ( 2 )



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com