الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> صباح الحكيم >> بعدما ارتاحَ فؤادي

بعدما ارتاحَ فؤادي

رقم القصيدة : 82397 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بعدما ارْتاحَ فؤاديْ في هواكْ وعَرفتُ الحبَّ في سحرِ شَذَاكْ
فَتَغنى الكونُ شَوقاً لرؤاكْ هَكَذَا قَلبِيْ بِلَحنِ الحُبِّ غَنَّى

***

فوجدتُ بينَ عينيكَ الوفاءْ حانيَ الطبع.. بكفيه الرجاءْ
فاستقرتْ روحي مِنْ بَعدِ العناءْ دوحةٌ أنتَ إذِ القلبُ تَمَنَّى

***

رُحتُ أَتلُو فِيكَ أَشعَاراً جَمِيلَةْ أحكي للناسِ حكاياتيْ الطويلةْ
كيف صارتْ فيكَ دُنيايَ خميلةْ قربك (الصبح) حبيب الروح تهنى

***

فجأةً جِئتَ لِتُخبِرنِيْ الرحيلْ تهجرُ القلبَ، لأبقى للعويلْ
لم تعد حتى لترشدني السبيلْ عزفَ الحبُ على دربكَ لحنا

***

قلتُ و الحسرات في صدري تمادتْ كيف تهجرني و روحي فيكَ صارتْ؟
عُدْ.. نديمي.. بعدك الدُنيا تهاوتْ بتُ أشدو من شذا وجدكَ فنا

***

ليتني أعرف أسباب التنائي كيفَ صرتَ؟ حتى لا تصغي ندائي
فلمن أحكي مصابي و ابتلائي؟ دونكَ (الإصباح) يا منيتي تفنى

الصبح/الإصباح: هما رمز لأسمي المتواضع





هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حلمتُ) | القصيدة التالية (لا لن تفارق مهجتي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • و انك حبي الأبدي
  • طيفٌ سرى
  • ما ماتَ (درويش)
  • عُد لي صديق !!
  • ماذا يضرُ الناس ؟
  • ماذا جرى ؟
  • لا تنتظر
  • و نهرب فينا ــ 2
  • الزمن الذي لايتغيّر
  • و رجعتُ وحدي!


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com