الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> صباح الحكيم >> لماذا؟

لماذا؟

رقم القصيدة : 82399 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لماذا، أراني أسيرة طيف

أتى، ذات يوم و طاف منامي

و طار فؤادي إليه اشتياقا

فصرت أراه على كل شيء

و قد قلت حتما

سأنساه يوما

هربت بعيدا لأنسى هواه

فما كنت أدري بأن شذاه

سيغزو كياني بكل اشتياق

لماذا أكاد أطيح غراما

و أهوى اشتياقا إلى ناظريك ؟

لماذا يجن حنيني كثيرا

أراك بقربي و أنت هناك

فأغمض عينيَ لكي لا أراك

فينبضُ قلبي يهز الحنايا

فألقاك نورا سرى في رؤايَ

أراك كحلم جميل نضير

تعشعش، تسري بكل الزوايا

و تغفو كطفل على ساعديَ

فوا لهف قلبي إلى ناظريك

و شم العبير على راحتيك

أتوق، و لكن طريقي عنيد

رماني زماني لطيف بعيد

و درب الأماني شديد الضباب

...

أيا نبض قلبي و حبي الوحيد

أتدري اشتياقات قلبي شديدة

تعبت.... المسير بنهر الدموع

و دربٍ مهيضَ الأسى و الجراح

تعبت الملم أطراف ثوبي

لأمسح دمعَ القصيد الحزين

و أطوي مسافات ليلِ طويل

لماذا أراك على كل شيء

و تأبى خطايا تجئ إليك

أصرت كأرضي حرام عليَّ؟

و هل كان حظي بهذا الوجود

أتوه غريبا على الطرقات

أذاك لأني

خلقت لأبقى بدربِ العذاب

؟

أأني

السراب و أني

العذاب

و أني الضياع

الضياع

الضياع !؟


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لست أدري ) | القصيدة التالية (ما أكثر لحظات الصمت)


واقرأ لنفس الشاعر
  • بعدما ارتاحَ فؤادي
  • حبي الكبير
  • تدري؟
  • أنا والليل
  • يا ملاكاً
  • يا بحر
  • الموت
  • أجمل لَحن
  • ياحياتي
  • مساء الخير يا أملي



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com