الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> محمود فرغلي >> صباح ما

صباح ما

رقم القصيدة : 82490 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


صباحٌ يعانقُ أحبابَه في الحقولْ

،ويَبْكي غِيَابَاتِهم بالنّدى

صباحٌ من الطينِ والماءِ،

ِمن روعةِ الحلمِ والعُنفوانِ،

يقولُ لِمَن عَاقَروا الصَّمتَ :

مثلِي

يموتُ ....

يموتُ لكي يُولدَا

دءوبٌ يمزَّقُ أغلالَه في المساءِ،

ويهزأُ من شانئِيهِ،

ويمضي إلى وعْدِه سيّدَا

صباحٌ يسيلُ مع الحبِ أَنىّ يسيلْ

َيهُشُ الشعاع ،َ

يسوقُ الغمامَ ،

ويوقظُ شوقَ الحظائرِ والدورِ،

يوقظُ أحبَابَه النّاعسينَ

لمطلعِ آياتِه في المدَى

صباحٌ يعودُ وتمضي الفصولُ

بِتَحْنِانِه ُيشعِلُ الأرضَ بِشْرَا،

ويفتحُ من بابِها الموصَدَا

صباحٌ

هو الحلمُ والمبتدَا

بِطَعمِ الشّهيدِ يمرُّ على جِيفَةِ العائدينَ

من الحزنِ تَوَّا

من الهمِّ والإِنكسارْ

:أَنَا الآنَ أمْلِكُ ما لا يّعُون.

سمائيَ مغْسولةٌ بالشعاعِ

وأرضيَ معجونةٌ بالحنين.

وأَحْبَابيَ الضائعونَ يزُورونَنٍي

كلَ حينٍ وحِين .

وموتي ُهو المُستحيلْ .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (للنّوارسِ أحزانُها) | القصيدة التالية (قصائد قصيرة )


واقرأ لنفس الشاعر
  • أن تفرَّ إليها
  • سِمْسِم يضْحَك
  • ُعرْسُ السَّنَابِل
  • قصائد قصيرة
  • للنّوارسِ أحزانُها
  • ياسين
  • مئْذنتان
  • مفتاحٌ وحيدٌ وحُجراتٌ ِعدة
  • آيات
  • ظمأ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com