الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> عادل خميس >> عربٌ أكثرْ ..

عربٌ أكثرْ ..

رقم القصيدة : 82532 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ورغم المشهدِ الهادئْ..

وباقاتِ الفراغِ على وجوهٍ لم ترَ المشهدْ...

توارى خلفَ كرسيٍّ..

على عجلٍ..

لكي يسجدْ...

&&&&&

تقيٌ كمْ هو الكاتبْ..

كتقوى الطاقم الفنيْ..

وذاك الحارس الأمنيُ..

لا يدري بما يحرسْ...

أبيتَ الفن أم معبدْ..

&&&&&

بذكرِ الحارسِ الأمنيْ..

هجاهم شاعرٌ مرةْ..

بأن ظلامهمْ دامسْ..

وأن نساءهم أضحتْ ..

تقبّلُ أيديَ اللامسْ..

وأنهمُ ككرسيٍ ..

وليس عليه من جالسْ..

فثار غبارُ ثورتهمْ..

ونادوا مثلما نادوا ...

زمانَ الغفلةِ العابسْ..

فصار الشاعرُ الحارسْ..

&&&&&

رصيفٌ أصفرٌ ناصعْ..

مساءٌ ساحرٌ خاشعْ..

وقصرٌ فارهٌ .. وأنيقْ..

فتاةٌ أولَ الشارعْ..

عليها نصفُ تنّورةْ.. ونصفُ البسمةِ الخجلى..

تخاف ُبأن يداهمَها .. صراخ التاجرِ المعروف..

صراخٌ تاجرٌ معروفْ... صراخٌ تاجرٌ وغنيْ..

بذكرِ الحارسِ الأمنيِّ..

قالوا إنه وثنيْ..

فثار غبارهم أيضاً ..

ونادوا مثلما نادوا .. بيومِ الغفوة الوطني...

فبيع بلا مزادٍ .. عادلٍ علني..

&&&&&

نسيتُ العودَ للمشهدْ:

برأيك أيها الكاتب..

أكان النجمُ حين دنا ..

وراء مقاعد السينما..

يداعب ساقها العاري..

يداعبُ ساقنا العاري..

على عجلٍ.. لكي يسجدْ

ولا أدري ..

أبيتُ الفنِّ هذا .. أم هو المعبدْ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (صباح *..) | القصيدة التالية (أبْلسَه..)


واقرأ لنفس الشاعر
  • فطوم
  • بين إثمي وإرتكابك !
  • كفران
  • أبْلسَه..
  • أحدٌ.. أحدْ..
  • صباح *..
  • صك إفراغ
  • نعيقْ
  • دردشة.. عند قبرٍ عربي
  • حالة تَسللْ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com