الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> صباح الحكيم >> بقايا من شذاه

بقايا من شذاه

رقم القصيدة : 82578 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


و مضى قلبي و أضواء النهار

يحصد الساعات و الشوق احتضار

في بقايا الذكريات

خلف أمواج الفضاء

لست أدري منتهاه

لاهثٌ قلبي لإقبال المساء

...

آه ِ، ما أقسى مرارات انتظاري

و اللحيظات بطاء

إنها تأبى الحراك

...

أنت لي الدنيا و أضواء الأماني

و المنى و الأغنيات

إذ يضوع العطر في أتعاب قلبي

تنثر الهمسات مسكا من شذاك

و يفوح الشعر شهداً في هواك

قد رأيت النور في عينيك يجلو و الحياة

و سرى فيه السناء

.....

و النور بعض من ضياك

و الأرض قد فاحت عبيرا

عندما دبت خطاك

قد فاح هذا الكون عطرا ً عابقا

ما زلت تسكن في ثنايا خافقي

و تظل فيه يا ودادي عاطرا

عيناك بيتي

و الهوى كأسي و زادي

لا لن تفارق مهجتي

حتى إذا جاء القضاء

فــ بدونك الأيام يا عمري ضياع

فلقد مللت البعد أنهكني الفراق

و أضالعي رعشا و أتعبها الحنين

و بقيت وحدي في متاهات الأنين

أستحضر الذكرى لأمشي في الطريق

و يظل طيفك يا حبيبي موطني

و نسائم الأفراح فيه تستريح

يا غيث قلبي يا سديم محبتي

بالله لا تبعد و لا تنسى مواعيد اللقاء


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حلمتُ) | القصيدة التالية (لا لن تفارق مهجتي)


واقرأ لنفس الشاعر
  • تيهٌ و ضياع
  • مساؤكَ
  • أمل الدُنيا
  • إنتظار
  • صباح
  • من تنادي؟
  • يا بحر
  • إن غبتَ
  • لو كنت تعلم
  • أحبكَ يا وردة الأقحوان



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com