الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> صباح الحكيم >> جئت كي ألقي التحية

جئت كي ألقي التحية

رقم القصيدة : 82587 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


جئتُ كي ألقي التحية

أنثر الأزهار عطرا من يديَّ

أحمل الحزنَ إليّ

و يناغيك فؤادي

قبل عيني.. شفتيَ

إن أنغامي إليك

أزلية...

و ورودي المخملية

تنتشي بين يديك ..

في حناياك الشذية

مهجتي أنت والحاني الشجية

وأرى في ناظريك..

.. يا سنا عمري حياتي

......فلك العمر هدية

ساري البوح سطوري في حروفِ الأبجدية

قد أناجيك وروحي تسكب الأشعار من روح ٍ شقية

...

يا حبيبي ..

أنا أشقى في هواكْ ..

وأنا وحديّ َ ثكلى

ناحل جسمي وأشقتني الجراح

تائهٌ دربي و أحزاني قراح

اقترب من شرفة الروح قليلا

واسقني من نظرة ٍ منك ندية

واجعل ِ الأرجاء مني شاعرية

...

أدنُ مني

جس نبضي

طفْ بصدري

في حنايايَ

و سافر في عروقي

سترى طيفك فيها

و ترى رسمك فيه

نابتا في لُب لُبي و وريدي

ضوء عينيك و أنفاسٌ شذية

...

هات خذني يا هنايّ...

َ هات واجعل ْ من شظايايَّ

نسيما هادئاً فوق الشفاه

هاتِ و انثرني عطوراً سرمدية

خذ جراحي ثم ضمدها وخذني من يديَّ

إنني أرضى وإن كان نصيبي

في الزوايا بعض آهاتٍ على الرفِ شجية

أنا أدمنت ُ التناسي

فزماني ذاك قاسي

دائماً يأخذ عطري

لسويعاتٍ

و يرميني قشورا

في متاهات خفية .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (رسمتكَ!) | القصيدة التالية (يا منية الأحلام)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الطيف الجميل
  • فداكِ الروح
  • قد صار باب الحب عني موصدا
  • حلمتُ
  • سيري دموع الحزن
  • أنغام حزينة
  • ماذا جرى ؟
  • أهواكِ
  • إنتظار
  • تغربنا



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com