الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> فكري ناموس >> الإسلام هو الحل

الإسلام هو الحل

رقم القصيدة : 82759 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لا الجن فى هذه الدنيا ولا البشرُ لن يمنعوا النور أن يأتى به القمرُ
لن يمنعوا الشمس أن تهدى أشعتها لمن تآخوا أحبوا قدموا صبروا
وكيف تطفئ أفواه مضللة شمس الحقيقة إن خانوا وإن غدروا ؟!
هل يلدغ المرء من جحر تعوده ؟ هم اللصوص وإن تابوا أو اعتذروا
يا ناصر الظلم حق سوف تدركه كتائب الحق لا تبقى ولا تذرُ
إن تنصروا الحق فالمنان ناصركم وسوف تأتيك من أحداثنا العبرُ
( إسلامنا الحل ) ظل الله نرقبه فى هدى طه وقد جاءت به السورُ
( إسلامنا الحل ) للدنيا التى خربت والجهل ينبيك والأمراض والضررُ
هذى شوارعنا تبكى بلا أمل لم يرحموا ضعفها يوما وما نظروا
هذى مدارسنا تشكو فوارسها والجهل يضحك والإهمال ينتصُر
أنى أراها وجيش القبح يقتلها يهدنى الهم أو تهوى بى الصورُ
فكيف تصبح نور العين دامية تمكن القبح فيها وهى تحتضرُ ؟!
لا شيء فيها جميل وهى ملهمتى يجتاحنى الحزن يبكى داخلى الشعُر
من أى باب سيعلو درب عزتنا والجهل قائدنا والعزم مفتقرُ؟!
يا مصر أنت هوانا كيف نكره ؟! لم يثننا عن هواك الظلم والقهرُ
فلا تخوني هوانا إننا مهج تهواك ما خانها فى مرة نظرُُ
لله صوني بنيك إنهم عشقوا فيك الشجاعة لا خوف ولا حذرُ
قلوبنا قد غدت بيديك فامتلكي ما شئت منها فبين يديك تنهمرُ
تشدو بحبك سرا وهى عاشقة يحوطها الصدق يعلى شوقها الوترُ
من فيض قرآنها جاءت لتخرجنا من الضلال يفيض النورُ والثمرُ
من يزرع الحسن قولوا غير من عملوا لله ما منوا أو مرة ظهروا؟
من يزرع الحسن قولوا غير من عرفوا حقيقة الأمر فاهتموا لينتصروا؟
من يزرع الحسن قولوا غيرمن نذروا أرواحهم فمضوا يعطون ما نذروا؟
لن نبصر الحسن يوما فى جوانبها إلا إذا عاد فى أبنائنا عمرُ ؟
لن نبصر الحسن يوما فى جوانبها ما دام فينا أبو جهل له أمرُ
لن نبصر الحسن يوما فى جوانبها إلا إذا حكمت ق أو الزمرُ
لن نبصر الحسن يوما فى جوانبها إن لم تعيدوا صلاح الدين يا بشرُ
لن نبصر الحسن يوما فى جوانبها إن غاب عن وعينا الأحزاب أو بدرُ
لن نبصر الحسن يوما فى جوانبها إن لم نكن لقضاء الله ننتظرُ
( إسلامنا الحل ) فاهتموا به تجدوا الحسن يسكننا والقبح ينتحرُ
( إسلامنا الحل ) نور فى مشاعرنا وحكمة القول لا شعر ولا نثرُ
( إسلامنا الحل ) فيض الله يمنحنا غنى النفوس فلا مال ولا درُ
( إسلامنا الحل ) قد عشنا به زمنا فسل عن النور والخيرات من حضروا
يا قومنا رددوا الله غايتنا واستمسكوا بالهدى والحق منتظرُ
إن طال ليل الدجى فالحق منتصر لا يأس فى ديننا يحيا به البشر ُ
يا مصر كونى برغم الحزن أغنية ولتبسمي فبها قد يبسم القدرُ
غدا سيملأ نور الحق أمتنا فالليل ولى ويحمى دربنا الفجرُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وماتَ على المحبةِ والحنِين) | القصيدة التالية (عيش الذل نار)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سأظلُ أملأ بالهنَا أقدَاحِي
  • موتوا لأجل القدس
  • ولابد أن يستمر الحداء
  • عيش الذل نار
  • وماتَ على المحبةِ والحنِين
  • ماذا جنى الأحرار ؟
  • أنا شمس القصائد


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com