الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> الجزائر >> محمد الأمين سعيدي >> عروس أنتِ

عروس أنتِ

رقم القصيدة : 82838 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أ ُعَانِقُهَا فيصْعقُنِي الأنين ُ وأترُكُهَا فتُغرِقُهَا الظُنون ُ
وتَغرُبُ فِي صَبَابتِها هُمُومِي ويُشرِقُ فِي مفاتنها الجُنون ُ
أفَارِقها فتتبعُني خُطاها وأهجُرُهَا فيُرجعُني الحَنين ُ
وأهرُبُ خلفهَا زمَنًا طويلا ً فتحملُها إلى زمني القُرون ُ
وأبصرُ وجْهَهَا في كلّ حيّ ٍ تلوّنُهُ على بصَري الجُفُون ُ
وأحْطِمُ في هواها كلّ قيد ٍ فتَحْطِمُنِي بِعَيْنيْهَا السُّجون ُ
تُطوّقُني ظفائِرُها وتُلقي حَبََائِلَها فتلْتَحِمُ الغصُون ُ
هي الأيَّامُ تحبِسُ فِي حِمَاها تواريخِي فتلعقني السُنون ُ
مواجِعُها تُسَافرُ فِي عروقي وبسمَتُهَا تقدّسُهَا الفُنون ُ
أراهَا تستفيقُ على تُرابي فتُزْهِرُ وَرْدتي و الياسَمين ُ
وتَعْجَبُ مِنْ مَحَاسِنِهَا و تمْشي معرْبِدة فيُغرِيهَا الحنين ُ
أ ُعَانِقُها فتنتشِرُ الشظايا ويُولَدُ مِنْ تلاقينا البنون ُ
ويُخلَقُ نسلُنَا مِنْ كلّ حرْقٍ وحرفٍ يستبدّ بِه الأنين ُ
بلادي فِتْنَتِي إنِي جُنُونٌ تسكّعَ في شوارِعِه الجُنون ُ
جزائِرُ إنني طلّقت زيفًا بكلّ محاسِنِ الدنيا يخون ُ
وجئتُك حامِلا كبدي وقلبي عَلَى كفّيَّ فاختفتِ الشُجُون ُ
عروسٌ أنتِ تسبحُ في سمائي وتعبُرُني ،فتحسُدُها العُيُون ُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (في رحاب الذات) | القصيدة التالية (قِبلة العشّاق)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أمسكيني
  • عيد العروبة
  • حبيبي العراق
  • دين الصبابة
  • من قال إن يدي
  • الشهيد
  • أنا و الشعر
  • قِبلة العشّاق
  • نرجسيّة قلمْ
  • قبليّة


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com