الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السودان >> روضة الحاج >> رسالة إلى الخنساء

رسالة إلى الخنساء

رقم القصيدة : 82903 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وطرقت يا خنساء بابك مرة أخرى

وألقيت السلام

ردي علي تحيتي

قولي فإني لم أعد أقوى على نار الكلام

فلقد بكيتِ خناسُ صخرًا واحدًا

والآن أبكي ألف صخر .. كلّ عام !!

قولي خناس

إن حزني قاتلي حتما .. فحزن الشعر سام

حزني على الخرطوم أم حزني على الجولان أم حزني على بغداد

أم حزني على القدس المضرج بالنجيع وقبلة البيت الحرام

أسفي على كل العبارات الخواء

أسفي على حزن النساء

أسفي على طفل يتمتم قبل أن يمضي

ويستجدي أيا أمي الدواء

أسفي على امرأة يضيع صراخها

بين ابتسامات الخنوع

وبين صالات الفنادق واللقاءات الرياء

أسفي على الأسياف يقتلها الصدا

أسفي على الخيل المطهمة الأصيلة حمحمت

تشكو وتشتاق القنا

لكنهم خنساء ما كانوا هنا

ذهبت قريش لمهرجانٍ للغناء

وبنو تميم سافروا

للسين يصطافون هذا العام لا يأتون إلا في الشتاء

ولعلهم قد أبرقوا .. أعني بنو ذبيان

إن زعيمهم خسر المضارب في الرهان وإنهم

سيراهنون على النساء!!

خنساء ما جربت كيف يصاب حزنك بالصمم

ويبح صوتك من مناداة العدم

ويضيع ثأرك خاسئا

في مجلس للأمن أو في هيئة تدعى الأمم .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (في موسم المد جزر جديد)


واقرأ لنفس الشاعر
  • مدن المنافي
  • نشاز في همس السحر
  • مالي ادعيتك لي
  • بطاقة معايدة
  • وشم على ساعد الغياب
  • بلاغ امرأة عربية
  • عام مضى
  • وقال نسوة
  • في موسم المد جزر جديد
  • عش للقصيد



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com