الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الأردن >> أمين الربيع >> أُمنيةٌ كالانسحابْ

أُمنيةٌ كالانسحابْ

رقم القصيدة : 82950 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لو أنَّ لي ، أنْ يحمِلَ العُصفورُ ذاكِرتي ويمضي!

لو أنَّ لي، ما اختَرتُها..

لكِنْ إذا حدثَتْ ـ بقدرَةِ قادِرٍ ـ وفقدتُ كلَّ حصيلَتي

مِن ذكرياتٍ، مِن علومٍ، مِن مَعانٍ فاتِناتٍ،

مِن غريبِ الحِسِّ أو زَهوِ المَشاعِرْ..

لو أنَّ لي، ما اختَرتُها.. لكنْ إذا حدثَتْ ـ بقدرَةِ قادِرٍ ـ

هل يا تُرى سأظلُّ إنساناً وشاعِرْ؟!

هل سوفَ أرضى بالصَّداقاتِ القَديمَةِ نَفسِها؟

هل سوفَ أُفتَنُ بالكَواعِبِ ذاتِهنَّ وانتَشي

مِنْ بسمَةٍ شَرَدَتْ بأُفْقي؟

هل ذوقيَ المشدودُ للألوانِ قاتِمِها هنا سيكونُ ذَوقي؟

لو أنَّ لي، ما اختَرتُها.. لكِنْ إذا حَدَثَتْ ـ بقدرَةِ قادِرٍ ـ

مَن سوفَ أشطبُ مِن حياتي هاهنا، مَنْ سوفَ أُبقي؟!

**

لو أنَّ لي أنْ يحملَ العصفورُ ذاكرتي ويمضي..

لو أنَّ لي، ما اختَرتُها..

لكنْ إذا حدثتْ ـ بقدرَةِ قادِرٍ ـ وفقدتُ كُلَّ حصيلَتي،

مَنْ سوفَ يحضنني بتمويهِ البياضِ؟

مَن سوفَ يفصِلُ بينَ غَلوائي ورائِدةِ انتِفاضي؟

مَن سوفَ يدرِكُ ثابتي، مَن سوفَ يفهَمُ ما انتِقاضي؟!

لو أنَّ لي ما اختَرتُها.. لكنْ إذا حدثتْ ـ بقدرَةِ قادِرٍ ـ

هل سوفَ أفقُدُ مَن (أنا) أم سوفَ يُعجِبني انقِراضي ؟!

**

لو أنَّ لي أنْ تَدفَعَ الأحلامُ أيامي قليلا..

مِئَةً مِن السنواتِ أقضيها قتيلا!

مِئةً ، ثلاثاً ، لا يَهُمُّ عُزيرَ كُنتُ مُمدَّداً

أم مِن نيامِ الكَهْفِ نَعْتي، ما يَهُمُّ الوَثبُ في كُنهِ الزَّمانِ

حمامَةً تَبِعَتْ هَديلا..

**

لو أنَّ لي دوراً حياديَّاً بإقرارِ الوَقائِعِ

وانتِخابِ بَديلِها..

لصَرَفتُ عن قلبي ضَبابَ توقُّعي

ومَسَحتُ بالبالِ الرَّخيِّ ظلامَ طولِ سبيلِها!

**

لو أنَّ لي أنْ أستريحَ من الحياةِ وذِلَّةِ استجدائِها..

لو أنَّ لي أنْ لا أُفكِّرَ بانغِلاقاتِ الرؤى وفَضائِها..

لو أنَّ لي مَحوَ الحروفِ وظلِّها

مِن شَرقِ فسحةِ (باءِها) لدقيقِ غُربَةِ (حاءِها) !

لو أنَّ لي رَدَّ المَرارِ إلى الأواتي واتِّهام مَضائها..

لو أنَّ لي .. ما اختَرتُها!

فلتأتِ كيفَ تُريدُ لستُ أردُّها

فلكَم أُصارِعُ في الطَّريقِ تَشبُّثي

ولكم أُسَرُّ لنشوةِ استِهزاءِها ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية ( أنا الضحيَّةُ فافترسني )


واقرأ لنفس الشاعر
  • للمائسِ المدْهوش
  • خيبةٌ متكرِّرة
  • البؤرُ المتحركةُ
  • أنا الضحيَّةُ فافترسني



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com