الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> السعودية >> مها العتيبي >> أسرى بها الحبُّ

أسرى بها الحبُّ

رقم القصيدة : 82961 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أتسألين النوى عن سرّ ماضيه والوجدُ يشعل حزناً في مآقيه
والدمع يشرع للأيام نافذة قد مسها العشق مذ أمست تناديه
يا أيها الوجع المسكوب في زمني خذها كؤوس النوى جفت سواقيه
خذها ترانيم حزني غادرت مدني في مهمه التيه تستجدي منافيه
ولتكتبنَّ على أطراف غربتها قصيدة الورد أغرتها شواطيه
يمتاح من صهوة الأحلام دهشتها على ضفاف الهوى ترسو أمانيه
كان التشهي وليل الحب من غرق ترفضُّ عن موجه العاتي موانيه
وهو المسافر في أهداب حُرقتها من غيمة الظن أبكتها قوافيه
وهي الدموع على أعتاب شهقتها يستلهم الوجع القاسي يداريه
والشعر لو نطقت بالشعر سورتها تحتار من همسها الدافي معانيه
تستمطر الألم المكبوت قافية من ديمة الوصل حتى عمق خافيه
وتذرع الأمل المشبوب أغنية جاءت تغازل في وجدٍ أغانيه
جاءت بمخملها يهفو النسيم بها أسرى بها الحبّ أقماراً تناجيه
ففي الشوارع من خطواتها أرق وفي المسافات أشواقٌ تناغيه
تحمّلت أردانها من عطر لهفتها قاب احتراق الهوى ضوعاً تلاقيه
تضمُّ من جمرة العشاق جذوتها والحزن من بردها دفئاً يواسيه


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أَنْتَ الطُّفُولَةُ وَالأُغْنِيَةُ) | القصيدة التالية (تشربت وجهك )



واقرأ لنفس الشاعر
  • اشتعال الروح
  • و أينعت همّاً
  • تشربت وجهك
  • أَنْتَ الطُّفُولَةُ وَالأُغْنِيَةُ
  • ارتعاشات الهوى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com