الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> ابراهيم الأسود >> هذي فرنسا أزهرت أيامها

هذي فرنسا أزهرت أيامها

رقم القصيدة : 83124 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هذي فرنسا أزهرت أيامها ولقد غدت منصورة اعلامها
قهرت اعاديها بكل كتيبة لا يرهب الموت الزوآم غلامها
واذا كتائبها مشت وجيوشها ملأ البسيطة مجرها ولهامها
هي للعدالة قطبها وهي التي ما ضل عن نهج الهدى حكامها
وربوع لبنان ترنح عطفها لما ببيكو الفذ نيط زمامها
وربوع سوريا تبسم ثغرها وصفت لياليها واخصب عامها
وافى تحف به مصابيح الهدى فانجاب عنها ليلها وقتامها
طلعوا بها كالنيرات وقد مشى للقائهم ساداتهم وعظامها
من كل وضاح الجبين تحققت في حد ماضي سيفه احلامها
واخص بالذكر الهمام المرتجى من تم فيه قصدها ومرامها
دام الذي ليست تفيه شكرها لسن الورى ابداً ولا اقلامها
رجل غرست له المحبة في الفؤاد فأزهرت وتفتحت اكمامها
رجل جرى نحو العلاء بهمة قعساء فوق النجم بات مقامها
وغدت له نوب الزمان مطيعة وبحزمه المعروف لان خطامها
دامت فرنسا والصفاء حليفها وليبق موفور الكرامة دامها




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ثقفت في لبنان قبلاً جنده) | القصيدة التالية (بمثلك ضن الدهر والدهر باخل)



واقرأ لنفس الشاعر
  • بك حقق الزهر الضنين ظنوني
  • جمالك يا مرثا تنزه عن مثل
  • بغداد دار حضارة الإسلام
  • بيروت أطربها اللقاء فإنها
  • نجيبٌ استمع مني ثناءً
  • أودت برؤك طابت فيه أنفسنا
  • أعطاك ربك رونقاً وجمالا
  • اسلمى حللت عندنا اليوم منزلاً
  • جميل نرى كلا الفعل جميلا
  • اخليل اهنأ بالبنين فانهم


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com