الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> تونس >> إبراهيم بن عبد القادر الرِّيَاحي >> يا رَوْضَةَ الرِّضْوَانِ والنَّفَحَاتِ

يا رَوْضَةَ الرِّضْوَانِ والنَّفَحَاتِ

رقم القصيدة : 83431 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا رَوْضَةَ الرِّضْوَانِ والنَّفَحَاتِ ومحلَّةَ الرَّحَمات والحُرُماتِ
شَوقي إلى مَرْآكِ شَقَّ جوانحي فشقِيتُ بين تَصَعُّدِ الزّفَرَاتِ
حتَى ظللتُ من الصّبابة عِبْرَةً لأولي البصائرِ سائِلَ العبراتِ
يَا مَنْزِلَ التنزيل هل أنا نَازِلٌ بك مَنْزِلاً يَشْفي من الحسرات
وأُرَى لِقُرْبِكِ لاثما ومُقَبّلاً ومُعَفِّرَ الوجنات في الجنّات
وَمُرَدِّداً ما بين دُورِك ناظري في ناضر العَرَصات والحُجُرَات
وجميل ظنّي في قطينكِ قاطنٌ عارٍ من الأَوْهام والشُّبُهات
يا مصطفى يَا خَيْرَ من وَطِئَ الثّرى يا بَاهِيَ الحركات والسَّكَنَاتِ
وَحَيَاتِكَ العُظْمى لأَنْتَ مَؤَمّلي يَا مَلْجَئِي في مِيتتي وحياتي
وصلاةُ ربّك والخلائقِ كلِّهِمْ تغشاك في الخطَرَاتِ واللَّحَظات


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قَدِّمَ لأهوال المآب مَتَابَا) | القصيدة التالية (جاء الشّيوخ مجلّياً ومصلّياً )



واقرأ لنفس الشاعر
  • ارْحَمْ جنينيَ يا رحمان سائله
  • صاحِ ارْكَبِ العزمَ لا تُخْلِدْ إلى اليأس
  • أَكْرِمْ بها من روضةٍ لرُقادِ
  • يا عارفاً منه فاح عَرْفٌ
  • سبيلٌ ثنى صاحبُ الطابع
  • لتحقيق برهان الوجود مطالب
  • عِشْ ما تشاءُ لذاذةً وحبورا
  • أُعِيدُها هيفا بربّ الفَلَقِ
  • سلامٌ طَيِّبٌ كالمسك صَائِكْ
  • إلى متى اللّهوُ والأحبابُ قد رحلوا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com