الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> تونس >> إبراهيم بن عبد القادر الرِّيَاحي >> على باب خَيْرِ الخلق أوقفني قصدي

على باب خَيْرِ الخلق أوقفني قصدي

رقم القصيدة : 83440 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


على باب خَيْرِ الخلق أوقفني قصدي لعلمي بأنّ المصطفى واسعُ الرفد
وقد جِئْتُهُ لاَ عِلْمَ عندي ولا تُقىً ولكنّ كلّ الخبث يا سيّدي عندي
فيَا مَنْ وجود الكائناتِ بأسرها به أتَرى غَيِّي وعندكمُ رشدي
ونفحة جودٍ منك يا أَجْوَدَ الورى لَعَمرِيَ وَجْدٌ مَا لَهُ بعدُ مِنْ فقدِ
توسّلت بالصّدّيق خلِّك والذي مِرَاراً أتى التنزيل وِفْقَ الذي يُبْدِي
وعثمان ذي النّورين مَن حَيِيَت له ملائك فاسْتَحْيَيْتَ من وجهه الوردي
وحمزة والعبّاس والصحب كلّهم ولا سيّما آلٍ خصوصاً ذوي وِد
أَبَا حَسَنٍ بابَ العلوم ومن أتى بنوه بحُوراً عَذْبُها دائمُ المَدِّ
بهم جئتُ يا خير الورى متوسّلاً أرى أنّني أَلْحَحْتُ في مطلبي جهدي
وحاشا لهم أنّي أَخِيب وقد أتى بأسمائهم نظمي فرائدَ في عِقْدِ
أَدَرْتُ بهم أَفْلاَكَ أمري كما تَرى بُروجاً ولكن كلُّها مَطْلَعُ السَّعْدِ
هُمُ حَسَنٌ ثم الحسينُ ونجلُه عليُّ الذي زان العبادة بالزّهدِ
وبَاقِرٌ علم وهو والدُ جعفرٍ أبي الكاظم القرم الهُمامِ بلا جَحْدِ
عليّ الرّضا ثم الجواد محمّد عليّ التقى والعسكريُّ أبو المهدي
وسيّدنا المهدي الذي سوف تنجلي به ظلمات الْجَوْرِ والزّيْغِ عن حدِّ
فها أنا مُدْلٍ يا كريمُ بجاههم وحاشا لهم أنّي أُقابَلُ بالرَّدِّ
وصلّى عليك اللّهُ ما أنت أَهْلُهُ وَسَلَّمَ تسليماً تَقَدَّسَ عن عَدِّ
وآلك والأصحاب طرّا وتابع وبعدُ فَذَا ذُلّي لجدواك يَسْتَجْدِي
إلبك رسولَ الله جئتُ من البُعْدِ أبُثُّكَ ما بالقلب من شدّة الوَقْدِ
بغى وطغى مستكبراً متشبثاً بِوَهْمٍ يقودُ النّفسَ للخطإِ المردي
وصار رقيباً مبغضاً متجسّساً يُقَصِّرُ طولَ اللّيل بالردّ والنقد
وعبدُك يا خيرَ البريّةِ غافلٌ ظننتُ به خَيْراً لِما مرّ من ودِّ
ترفّع للدّنيا بخفضيَ جاهداً مُعَاناً بجهّال عريّين عن رشد
وبالغ في خفضي إلى أن غدا على لِسانِ الورى يُتْلى بلا جحد
ولم يَرْعَ أيّاماً يرانيَ شيخَه ومُرْشِدَه الهادي ومُنعِمَه المُهْدي
ولا خاف لَوْماً في القطيعة لا ولا عِقَاباً من المَوْلَى على ناكث العهد
فهذا رسولَ اللّه إجْمَالُ مَكْرِهِ وتفضيلُه يا سيّدي ليس في جهدي
ألا يا رسولَ اللّه هذا تذلّلي إليك فَخُذْ بالثأر يا منتهى القَصْدِ
ألا يا رسولَ اللّه ضيفُك سائلٌ فهل ضَيْفُ أهلِ الجود يُكْرَمُ بالطّرد
ألا يا رسولَ اللّه بَرِّدْ جوانحي بدائرةٍ تسعى إليه بلا بُعْدِ
عليك صلاةُ اللّه يا منتهى الرّجا وأزكى سلامٍ دُونَهُ فَوْحةُ النَّدِّ
وآلك والأصحاب طرّاً وتابع وبعدُ فذا ذلّي لجدواك يستجدي




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مِسْكُ الصّلاة وأعطارُ السّلام تَلِي ) | القصيدة التالية (انظر لذُلّي بسُقم الحبّ عنك فإن )



واقرأ لنفس الشاعر
  • ذِكْرٌ جَمِيلٌ يُوسُفٌ قد جَدَّدَهْ
  • ما بين ناظر مقلتي وجفونها
  • لِسَاعدِ هذا الدّهر أنت أَصَابِعُ
  • يا من يجيب دعوةَ المضطرِّ
  • انْظُرْ له نوراً بدا مشهودا
  • لِباسُ هَنَا الدّنيا عليك جديدُ
  • زارت على خَفَرٍ وحسنِ تردّدٍ
  • مِسْكُ الصّلاة وأعطارُ السّلام تَلِي
  • تلقّيتُ من أخباركم كلَّ طُرفةٍ
  • هذا ضريحٌ يَا لَهُ من مشهدٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com