الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> تونس >> إبراهيم بن عبد القادر الرِّيَاحي >> انْظُرْ له نوراً بدا مشهودا

انْظُرْ له نوراً بدا مشهودا

رقم القصيدة : 83450 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


انْظُرْ له نوراً بدا مشهودا يأوي له رجلٌ غَدَا مسعودا
في ظلمة الأسواق لاح كأنّما نَشَرَ الصّباحُ على الظّلام بُنُودا
يا رنّةَ الشّيطانِ منه إذا النّدا نادى فولّى خاسِئاً مطرودا
وغنيمةَ السُّعَدَا إذا لم يُلهِهِمْ شَيْءٌ فَلَبَّوْا رُكّعاً وسجودا
قَرَّتْ به لذوي الدّيانة أَعْيُنٌ وغدا به حزبُ الشَّقا مفؤودا
للّه أسّسه الذي هو آمِلٌ أَنْ سوف يُحْرِزُ أَجْرَهُ الموعودا
رَبِحَتْ تجارتُه فأنفق فَانياً لينالَ في دار النّعيم خلودا
فَلِمِثل هذا الصُّنْعِ تستبق النّهى وعليه تنفطر الكِرَامُ كبودا
فاقْبَلْهُ من بانيه يا رَبَّ الورى مَنْ لا يُخِيبُ لآملٍ مقصودا
وأَجِبْ بفضلك دعوتي إذْ قلتُ فِي تاريخه جازى الصغيّر جودا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مِسْكُ الصّلاة وأعطارُ السّلام تَلِي ) | القصيدة التالية (انظر لذُلّي بسُقم الحبّ عنك فإن )



واقرأ لنفس الشاعر
  • انظر لذُلّي بسُقم الحبّ عنك فإن
  • يا مَنْ بِتَوْزِرَ ضاقَ وَاسعُ صدرِه
  • قَدِّمَ لأهوال المآب مَتَابَا
  • إنْ عزَّ من خير الأنام مَزَارُ
  • عليك أزكى سَلاَمٍ يا ضيا المُقَلِ
  • العزّ باللّه للسّلطان محمودِ
  • لتحقيق برهان الوجود مطالب
  • للّه قد وجب الدَّوَامْ
  • الموتُ كَمْ فَجَع الورى وثباتُه
  • كم رحيقٍ معطّرٍ مختومِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com