الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> تونس >> إبراهيم بن عبد القادر الرِّيَاحي >> هذا مَآلُ الحيِّ من كلّ الورى

هذا مَآلُ الحيِّ من كلّ الورى

رقم القصيدة : 83468 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هذا مَآلُ الحيِّ من كلّ الورى فانْظُرْ له ببصيرة كيما تَرَى
هذا ضريحٌ حَلَّهُ شاكِيرُ مَنْ هصر المنى والعزّ غُصْناً مُثْمِرَا
يَا كَمْ علا عند الملوك مكانةً وَلَكَمْ حَلاَ بين البريّة منظرا
ثم اسْتَجَابَ حمامَه لما دعا وبباب ذي المِنَنِ الجزيلة قد عرى
فَادْعُ الإِلَه وقُلْ وأنت مؤرّخ ضيف ببابك لاح مُرْتَجِيَ الْقِرَى




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وإنّي وإنْ رَامَ العداء مهانتي) | القصيدة التالية (كَأْسُ الحمام المرّ دائرْ )



واقرأ لنفس الشاعر
  • يَا مَنْ إذا عضّ الزّمان بِنَابِهِ
  • كلّ إلى بطن الثّرى رُجعاه
  • لقد كنت قدماً قبل أن يُكْشَفَ الغطا
  • أطاعتِ الرَّحْمَانَ في بشيرِهِ
  • حَيِّهِمْ إن جِئْتَهم يا سَعْدُ حَيّ
  • إنْ عزَّ من خير الأنام مَزَارُ
  • كم رحيقٍ معطّرٍ مختومِ
  • أهلُ الحديث طويلةٌ أَعْمَارُهُمْ
  • ذَا مَوْرِدٌ جاد به
  • أَكْرِمْ بها من روضةٍ لرُقادِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com