الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> تونس >> إبراهيم بن عبد القادر الرِّيَاحي >> كأنك تهوى أنّ عذلك ينفع

كأنك تهوى أنّ عذلك ينفع

رقم القصيدة : 83518 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كأنك تهوى أنّ عذلك ينفع وهل كان عند الصبّ للعذل مسمع
إذا كان من ذاتي رجوعي إلى الهوى فما نفع قولي إنّني لست أَرجع
وهل وقع الملزوم يوماً ولم يكن لِلاَزِمِهِ في ساحة الكون موقع
لذاك تراني كلّما شِمْتُ بارقاً تُسابقه من برق وَجْدِيَ أَدْمُعُ
فأمّا إذا تبدو محاسنُ بَيْرَمٍ فكيف ترى الحِرْبا إذا الشّمس تطلع
سماءُ علومٍ كلّما لاح لامعٌ تقفّاه منها أَلْمَعٌ ثم أَلْمَعُ
وَبَحْرُ علومٍ يزدري الدرَّ عِقْدُهَا على أنّه للنّقل والعقل مجمع
وفي هذه الحَسْنا التي برزت لنا بألوانِ حُسْنٍ للمنازع مقنع
بَدَتْ للمُنَى رَوْضاً وللعين قُرَّةً وفيها الذي من ذا ومن ذاك أَنْفَعُ
فجاءت تهَادَى لا سوى السّحر غنجُها ولا ما سوى ماء الوَسامة بُرقُعُ
ترى بين معناها ورقّةِ لفظِها عِناقاً على نَوْلِ الطبيعةِ يُصْنَعُ
إذا اختصمَ النّعمانُ فيها ومالكٌ تقول لكلّ منكما فيَّ منزع
ومهما ادّعاها العقلُ ردّ اختصاصَه بها نصُّ نقلٍ بالحقيقة يَقْطَعُ
إنْ تَفْخَرِ الْفَتْوَى بها فلَكَمْ بها لأهل القضا مِن تاج عزٍّ يُرصَّعُ
فسبحان مختار الإِمام محمّدٍ لها وهو أدرى أيّهم هو موضع
وكيف وبيتُ الدّين والعلم بَيْتُه وللمجد والتّقوى مَقِيلٌ ومَرْبَعُ
عفافٌ على وجدٍ وعفوٌ بقدرةٍ وَجَاهٌ ولكن لم يُدَنِّسْهُ مطمعُ
وخفضٌ على رفعٍ وتليينُ منطقٍ على أنّه لَلصّلْدُ في الحقّ يصدع
وفَضْلُ ثباتٍ ما الرّواسي راوسخاً لدَيْه إذا طارت نُهًى وهي وُقَّعُ
وقدرٌ تمنّى النُّجْمُ نَيْلَ مَحَلِّهِ فكيف ترى مَنْ في الثّرى فيه يطمع
إلى ما يفوت الْعَدَّ مِنْ كلّ حِلْيَةٍ بها شَمْلُ أشتاتِ الكمال مُجَمَّعُ
فَدُمْ واحداً لا مَنْ يضاهيك في الورى وعزُّك موصولٌ وأَمْرُكَ يُسْمَعُ
ولا تحتقِرْ شِعْرِي وإن كان أهله فَقَدْرُكُمُ من أبلغ الشّعر أَرْفَعُ
ولكنّني حاولتُ شرحَ مودّةٍ وشافِعُ شعري في الوِداد مشفّعُ
وأَزْكىَ سلامٍ من سَلِيمِ مودّةٍ عليك بِرَيْحَانِ الرّضى يتضوَّعُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (عليك أزكى سَلاَمٍ يا ضيا المُقَلِ) | القصيدة التالية (مِسْكُ الصّلاة وأعطارُ السّلام تَلِي )



واقرأ لنفس الشاعر
  • انْظُرْ له نوراً بدا مشهودا
  • حقيقٌ بأن أَسْمُو على منكب الشِّعْرَى
  • أحَاديثُ السّرور لها انتشارُ
  • زَمَنُ السّرور بما يسرّ كُمُسْعِفُ
  • كلّ إلى بطن الثّرى رُجعاه
  • العزّ باللّه للسّلطان محمودِ
  • كَأْسُ الحمام المرّ دائرْ
  • ودّية الجروح في النّساء
  • انْظُرْ له تَمَّتْ مغاني حُسْنِهِ
  • زَمَنٌ بكلّ مسرّة وافاني


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com