الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> خالص عزمي >> نوح القُمرية

نوح القُمرية

رقم القصيدة : 83604 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الذعرُ المباغتُ

لم يرعبْ تلك المطوقة الكرخية

اللائذة بنخلة شاهقة على جناح الشواكه

لكي تفر نحو نحو آفاقٍ أكثر امنا

كيف لها ان تترك مطارق المجزرة وهي مازالت

تهوي

على جارها ميزان العدل

كيف لها ان تولول وتتلفع برداء الجبنِ ؛

وهي تشاهد تلك الساقية الحمراء

وهي تحتضنُ

دماء الشهداء لتسيلَ نحو ضفاف دجلة

ولتصبَ في مياه صبرِ

وجلدِ شيخوخته ِ

كيف لها ان تغادرَ ساحة اجدادها ؛

وهي التي لم تعرف غير بغداد بيتا كريما

ألم تنح قبلها مطوقة

في الطرف الآخر من دار السلام

حيث بكى لحالها شاعر وهو يقول :

ناحت مطوقة بباب الطاق فجرت سوابق دمعي المهراق

فكيف لها ان تهرب وقلبها يُعتصر غماً على أناس يُطحنون

وهم لم يقترفوا ذنبا

و على اطفال روضة

تتهاوى فوق رؤسهم سقوفها وهم يحتضنون العابهم المدماة

اية مجزرة تلك التي تحيل حياة البشر في لحظةٍ

الى أكداس ٍ

من جثث مقطعة الاوصال .

عندها ناحت الحمامة الكرخية

وولولت

ثم تجللت بسواد حزنها

واغمضت عينيها على كحلها البغدادي

وهو يتساقط في عش حالك السواد

احرق عيدانه سعير الالم

و لهيب الفؤاد


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (المتوازن) | القصيدة التالية (على مذبح الصلاة )


واقرأ لنفس الشاعر
  • الى قيثارة الشاعر العراقي
  • الزوبعـة
  • إلى زوجتي
  • انشاد حائـر
  • عبيـر
  • متحف العراق
  • المتوازن
  • بستان الأدب
  • فضاء وانطلاق
  • في عيد ميلاد موزارت



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com