الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> صباح حسني >> مَولاي..!

مَولاي..!

رقم القصيدة : 83605 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الآن عذّبكَ الوطنْ

والآنَ أدركت الحقيقةَ

بعد أن ماتَ البنفسجُ

شبهَ مقتولٍ بأنيابِ الزمنْ....

أنثى أنا

حُبلى بأوهامِ الحقيقةِ أغتَسِلْ

ويموتُ منتحراً دَمي!!...

مولاي..

والقلبُ مزّقَهُ الألَمْ

ماتَ القَلمْ..

وتبعثَرَتْ في الريحِ ألوانُ العلمْ

مولاي..

أتبيعُ بالثمنِ الزهيدِ محبتى..؟!

قد كنتُ أحسبُكَ الأمين على يدي

فأتيتَ بالملحِ الأجاجِ

من الخريفِ المُرِّ يكوي دَمْعَتي..!

هل صارَعَتْكَ يدُ الشِتاءِ..؟

فهَمَمْتَ تغدُر بي

وتثأرُ من مواطِنِ فَرحَتي...

مولاي..

يا سِرَّ اعتزالِ الشمسِ من عليائِها

النبضُ قُرباني إليك ..

والطهرُ... يفتَرِشُ انكسارَ الروح

محراباً.. أطالَ سُجودَهُ

بيديكَ قد ضَيّعتَهُ وقتَلتَني..؟!

يا ثورَةَ الخَبَلِ المُمَزّقِ

يا جنونَ البحرِ قلبي قد صَبا

فرَّ البنفسجُ من ذبولِ الوقتِ

والعُمرُ اختبا

أوصَيتُ تعتِقُني من النارِ التى اشعلتَها

وبمهجتي صبرٌ يَفُلّ أوارَها

وبلوعةِ القلبِ المُلَبَّدِ بالعنادِ

براعةٌ اتقنتَها !! مولاي..

يا رُعبَ المواجِعِ في الهوى

سَقَطَتْ من التاريخِ مملكةُ الـ سبا..!

أسقِطْ قُيودُكَ عن دَمي

قد ماتَ في قلبي الصِبا

هذا بسِفرِ الحبِّ مُوجزُ قصتي ؟؟

واليكَ يا سِّرَ انتحارِ الروحِ

مُختصرُ النبا


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لا ترحل .. ) | القصيدة التالية ()


واقرأ لنفس الشاعر
  • لا ترحل ..
  • عَلّ مْني..!
  • نُواحُ ظِلّ
  • أنا...نهاية قصتك



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com