الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> إبراهيم المنذر >> مضى طاهر البردين جذلان هانياً

مضى طاهر البردين جذلان هانياً

رقم القصيدة : 83764 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مضى طاهر البردين جذلان هانياً إلى أرض كولومبو يؤم المعا ليا
وقد قطع البحر الخضمّ مجاهداً ليدرك في تلك البلاد الأمانيا
وما كلّ ما يرجو ابن آدم حاصلٌ ولكنّها الأيام تولي الدّواهيا
مضى والنّجيع الصّرف يدفع عزمه قوياً شديداً رائق الفكر صافيا
ولم تطل الأيّام حتّى رأى دجى أمانيه مكمدّ الجوانب داجيا
وليس له خلٌّ يبثّ شكاته إليه ولا ألفى طبيباً مداويا
وقلّ بأرض الغرب أنصاره الألى توهّمهم عوناً فكانوا أفاعيا
فعاد وقد ذابت حشاشته أسً نحيلاً إلى لقيا الأحبة صاديا
ولم يتحمّل هائج البحر فارتمى وقد ناشه الموت المحتّم ضاريا
ولما دوى في الحيّ صوت نعيّه جرى الدّمع من فرط التّفجّع داميا
فيا هول تلك السّاعة اهتزّ خاطري لها وكما أحسست صغت القوافيا
وأرسلت مع شعري فؤادي فليس لي به أملٌ إّني دفنت فؤاديا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لعينيك يا أخت الكواكب في السّما ) | القصيدة التالية (ألنّاس في طرفي نقيضٍ )



واقرأ لنفس الشاعر
  • مالغاب إلا في حمى آساده
  • سلامٌ على أرواح من فقدوا طوى
  • أبا محمّد والأيّام شاهدةٌ
  • أيا ابن آدم ماذا أنت تنتظر
  • وقفت على قمم الجبال تردّد
  • من أنا والله لا أدري ولا
  • أنا حرٌّ هذي البلاد بلادي
  • ما دهى دار العالي ما دهاها
  • مضت سنة والدّاء يمتصّ من دمي
  • هي بنت كناصع الثلج ذكراها


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com