الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> إبراهيم المنذر >> يا هول هاتيك المشاهد والورى

يا هول هاتيك المشاهد والورى

رقم القصيدة : 83767 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا هول هاتيك المشاهد والورى يتطاحنون جحافلاً وقبيلا
وقذائف النّيران قوّضت الرّبى فتحولت قمم الجبال سهولا
والظّلم دقّ رؤوس أعلام الهدى والجوع مثل بالورى تمثيلا
نفروا كأسراب القطا وتفرّقوا أيدي سبا لا يعرفون مقيلا
قالوا جهول من يفارق داره بل كان من لزم الدّيار جهولا
قد وحّدتنا الحرب في نكباتها والخطب كان على الجميع جليلا
لكنّما داء التّعصّب نافث شراً بأبناء البلاد وبيلا
فإذا بنا بعد الدّمار كما ترى فرق تشعّب غاية وسبيلا
هذا بدا قرآنه في كفّه دوماً وذاك تأبط الإنجيلا
ومضت جرائدنا تثير نفوسنا وتدّس طيّ الصّفحتين نصولا
لا تتّقي الله العليّ وإنمّا تروي من الحقد القديم فصولا
يا حبّذا يوم يجيء فلا ترى دنيا سوى دنيا الإخاء دليلا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ماذا المصاب الذي اهتزّت له الأمم) | القصيدة التالية (تقصفت تلكم الأغصان كلّ أخٍ )



واقرأ لنفس الشاعر
  • عين المكارم صبّي الدّمع هتاّنا
  • يا نفس مالك غضبي لا تلبيني
  • وقيت من كارثات الدّهر يا علم
  • رويدك يا صرف الزمان المعاديا
  • أبَني العراق الأكرمين حللتم
  • لك الله من دولةٍ هائمة
  • وحقّك يا مولاي ما صادني هوىً
  • يا قوم ما نور الكنيسة يسطع
  • أيّها العمر الذّي ولّى سلاما
  • أيّها التائهون في الظلمات


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com