الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> بشار بن برد >> بَلَغَ الْمُرَعَّثَ في الرَّحِيلِ

بَلَغَ الْمُرَعَّثَ في الرَّحِيلِ

رقم القصيدة : 8380 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بَلَغَ الْمُرَعَّثَ في الرَّحِيلِ لِ خرائدُ منهنَّ نحبُهْ
فَجَفَتْ يَدَاهُ عَنِ النُّسو عِ وَشَدَّ بالأَنْسَاعِ صَحْبُهْ
وَثَنَاهُمَا عَنْ رَحْلِهِ دمعٌ يبلُّ الجيبَ سكبهْ
وَنَحِيبُ مَطْرُوفِ الْفُؤا دِ ثوى معَ الأحبابِ لبُّهْ
فَالدَّمْعُ مُنْحَدِرُ النِّظا مِ إذا ترقرقَ فاضَ غربهْ
وَعَقَاربُ الْحبِّ الذي يخفي من الوسواسِ قلبهْ
فَإِذَا أَرَادَ النَّوْمَ أرَّ قَهُ وَسَاوِسُ تَسْتَهِبُّهْ
من ذكر مَن تَبَلَ الفؤا دَ فَحَسبه مِن ذَاك حَسْبهْ
سقَط النِّقَابُ فَرَاقَنِي إِذْ رَاح قُرْطاه وقُلْبُهْ
وَمُؤشَّرٌ ألْمَى اللثَا تِ شَهِيُّ طعْم الرِّيقِ عَذْبُهْ
أحبب إليَّ بهِ وإنْ كَان الوِصالُ لِمَنْ يرُبُّهْ
من نازحٍ حسنِ الدّلا لِ أبى لك التغميضَ حبُّهْ
شَحَطَ الْمَزَارُ بِهِ وَلوْ يدنو إليك شفاك قربهْ
انْكرْتَ عَيْشكَ بَعْدَهُ وَالدَّهرُ ضَاقَ عَليْك رَحْبُهْ
وكَذاك دهرُك للمُحبِّ يَرُوحُ إِذْ لمْ يَغْدُ شَغْبُهْ
أحببتَه ونأى به ودٌّ لآخر لا يحبُّه
ومن الْعجائب أنَّهُ في غير شعبكَ كان شعبهْ
وَغَوِيِّ قوم هَرّني دونَ الذي أحببتُ كلبهْ
فصفحتُ عنهُ لعلَّهُ فيما أريدُ يذلُّ صعبهْ
وَأخُو النِّساء مُوَارِبٌ يوماً إذا لم يصفُ شربهْ
فَدَعِ الْغَوِيَّ وَذَنْبَهُ فَعَليْهِ ليْس عَليْك ذَنْبُهْ
وسلِ التي أحببتها إِنْ كانَ ذَاك عَرَاك حَرْبُهْ
ما تأمرينَ بعاشقٍ عيَّ الطَّبيب به وطبُّهْ
قدْ ماتَ أوْ هوَ ميِّتٌ إِنْ لمْ يُعَاف اللَّه رَبُّهْ
غصبتْ "عبيدة ُ " قلبهُ أيحلُّ في الإسلام غصبهْ
صبٌّ إليها لو تني منها الرِّسالة ُ أو تغبُّهْ
لغدت عليهِ منيَّة ٌ وَلمَات أوْ لازدَادَ كَربُه




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (خفِّض على عقبِ الزَّمانِ العاقبِ) | القصيدة التالية (ألا قلْ لتلك المالكيَّة ِ أصحبي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أَبْنَاءُ عَمْرٍو لَفِي خَفْضٍ وفي دَعَة
  • إن أُمس منقبضَ اليدين عن الغنى
  • من كل مشتهر في كف مشتهر
  • وما كلُّ ذِي رأي بمُؤْتيكَ نُصْحَه
  • يَا طُولَ هَذَا اللَّيْلِ لَمْ أرْقَدِ
  • وَهَبْتِ له على المِسْواك ريقا
  • قد أَذْهَب الداءُ حُسَّادي بكثرتهم
  • وإذا المطي سبحن في أعطافه
  • رَاحَتْ رَوَاحاً بَيْنَ كُنَّادِ
  • رَاحَ صَحْبِي وَبِتُّ لِلْمَوْعُودِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com