الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> بشار بن برد >> منَعَ النَّوْمَ طارقٌ منْ «حُبابهْ»

منَعَ النَّوْمَ طارقٌ منْ «حُبابهْ»

رقم القصيدة : 8388 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


منَعَ النَّوْمَ طارقٌ منْ «حُبابهْ» وهُمُومٌ تجُول تحْت الرَّهابهْ
جلستْ في الحشا إلى ثُغرة النَّحر بشوقٍ كأنَّهُ نشَّابهْ
ولقدْ قلتُ إذ تلوَّى بيَ الحبُّ وفو قي من الْهوى كالضَّبابهْ
إِنَّ قلْبي يشُك فيما تُمنِّيـ ي ونفسي حزينة ٌ مرتابهْ
فأذني لي أزركِ أوْ سكِّنيني بانْتيَابٍ لاَ شَيْءَ بَعْدَ انْتيابهْ
لاَتَكُوني كَمْنْ يقُولُ ولا يُو في، كذاك الْملاَّقة ُ الخلاَّبهْ
كيْف صبْري عُوفيتِ ممَّا أُلاقي بَيْن نار الْهوى وغمِّ الصَّبابهْ
ليت شعري تبكين إنْ متُّ من حبِّـ ـك أو تضْحكين يا خشَّابهْ
إِنني والْمقامِ والْحَجَرِ الأَسْوَدِ والْـ البيتِ مشرفاً كالسَّحابهْ
أشتهي أن أدسَّ قبلكِ في التُّرْ بِ لِكيْ تُصْبحِي بِنَا كالْمُصَابَهْ
وَعَسَى ذَاكَ أنْ يَحينَ فتبْكي لا تقولي بعداً لمنْ في الغيابهْ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا صاحِ دعني فإنَّني نصبُ) | القصيدة التالية (يا «طَيْبَ» سِيَّان عنْدي أنت والطِّيبُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قل "لحباء": إن تعيشي فموتي
  • رُبَّما سرَّكَ البَعِيدُ وأَصْلاَ
  • عجبت فطمة ُ من نعتي لها
  • قُلْ لِلتي هَجَرَتْ حَوْلَيْن عَاشِقَهَا
  • أقْوى وعُطِّلَ مِنْ فُرَّاطَة َ الثَّمَدُ
  • لقدْ زادني ما تعلمين صبابة ً
  • أَلاَ يَا حَبَّذَا واللَّـ
  • يا سلم إن الرزق جم وقوت
  • إذا سلَّم المسكينُ طار فؤادهُ
  • يا قُرَّة العيْنِ إِنِّي لاأسمِّيكِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com