الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> اليمن >> إبراهيم بن قيس >> راتنا وقد لثنا علينا العمائما

راتنا وقد لثنا علينا العمائما

رقم القصيدة : 84163 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


راتنا وقد لثنا علينا العمائما وقمنا إلى الهيجا نهز الصوارما
فقالت ودمع العين كالدر دارج على خدها قف قف مكانك قائما
اسرَّ الذي أخفيت أعلن أذع بما كتمت ورح في ذمة اللّه سالما
وتلك عروس كنت شهر أهجرتها وتسع سنين في الأسرة آثما
ألمت بنا إحدى الليالي وقد سقت من البان جعدا أسود اللون فاحما
وللحلي ابراق عليها وعطرها ينبه للتعناق من كان نائما
فهمت بها نفسي وقمت معارضاً لها بعد ما ولت تجرُّ الاتاحما
فماشيتها تحت الظلام وإنها وأياي محروسان نخشى الاكالما
فرمت الذي قد رمت منها ولم أكن لسلب سرابيل الخبيئة رائما
وقمت كمثل السارق الحادق الذي تسلل من قوم نيام دراهما
فإن نهضت بعدي بحمل فإنه لمن سبب الأمر الذي كنت رائما
وإن هي لم تحمل فلا بأس لم ارم لاظهار هذا السر إلاّ مكارما
وتعلم عرسي أنني لا أخونها بسرّ وإن لو خنت ما كنت كاتما
على أنني في منزل غير دارها وأخبر أني كنت قد قمت صارما
واختم قولي بالصلاة على الذي به كان ربي للنبوءة خاتما


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أليثوا بتعميم الرؤوس العمائما ) | القصيدة التالية (لما رأتني قد شددت محزمي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إلى أن يطيعوا المسلمين ويخرجوا
  • لما رأتني قد شددت محزمي
  • أمن أجل هم بالعتيمة طارق
  • بكاؤك يوم البين يا أم حاجب
  • مدحت ونبهت الأنام وذمتهم
  • إِني لغير سفاح منك فاعترفي
  • تيقن وإن لم تستبن فتيقن
  • وأما باقرار واشهاد عدل
  • ماذا غفولك يا عبد الاله وقد
  • أنهى صفاتي فيك أدنى وصفك


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com