الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> الجزائر >> مجذوب العيد المشراوي >> ارتحال

ارتحال

رقم القصيدة : 84429 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قدْ يَسْأم القَلبُ لو أجَّلتَ ثورتَهُ عبْرَ المَساءات أو أشْرَبْتَهُ الظُّلْمَا
فاعْبُرْ هُمُومَكَ لا تعْبَأ بكيَّتِهِ كيْ لا يُخلِّفَ في أوصالكَ الحُمَّى
ما زلت في قِصّة الأيّام مُرْتَحِلا ً وحْدِي وأقواسُها ما فوَّتَتْ سَهْمَا
مَرَّنْتُ كل سؤال كان يَنِهَشنِي ألا يضيفَ إلى أعماقِنَا السُّمَّا

صَمْتِي الذي بَعْثَرَت شطآنُهُ جُمَلِي

فوْقِي السّلام بأسماء يُوَزّعُنِي على سلامِي الذي علَّمْتُهُ الحِلْمَا
ربَّ الخُدوشُ التي تَحْتَل أوْردَتِي ستَنِقل الشِّعْرَ في تَجْسيدِهِ الأسْمَى
هذي حكايات حرفي صيَّرَتْ ألمًا -جَرَّبْتُهُ – نغَمًا لمْ يَنْطفِئْ يوْمَا
كونِي فضاءات عشْقِي حول أشرعَتِي أخّاذة لا تثيري وسْطنَا السَّأمَا
ما بت إلا بَهِيًّا.. كنت أسْألنِي عن بَسْمَتِي هل بَدَت في نَفْسِكم رَسْمَا ؟
ما بَالهَا زَفْرَة الأحْلام تَجْعَلنِي في كل طيَّاتِها جمْرًا بما ضمّا ؟
أطفو إذا بلغَت أزهار أسئلتِي قلبًا تجَوَّلت في أرجائه دوْمَا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (النخل الأخير ) | القصيدة التالية (أرجوحة أخرى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • مُوَشَّح خليجيّ ٌ
  • منعرج
  • بوح المساء
  • هُمَا
  • أكان يصعُبُ !؟
  • أسهم
  • براءة على الشاطئ
  • قهرية البوح المفاجئ
  • قصُّوك
  • لي .. للدّلال


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com