الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> الجزائر >> مجذوب العيد المشراوي >> أرجوحة أخرى

أرجوحة أخرى

رقم القصيدة : 84430 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


من بحْرِها وثَبَ الغروبُ ... تدُسّهُ وسَطِي وتَغْرِفُ بعضَهُ أوْهامي
فهُو الخرير يعَيكَ ... يصلب بعضُهُ وربيعُكَ المرْسُوم في الأحلام ِ
ما شاء هذا الحب حينَ تبُثُّهُ جمَلٌ تُناجز روعة الأنسام ِ
لا سرّ يقدر أن يُعيقَ جميلة ً عبَثََتْ هناك بطيبتِي وغرامِي
شيءٌ ولا مَعْنَى يعانق جيدَها وهُطولَ بسمتها على الأيّام ِ
ها أنت تدْرك ما يُثيرُ خلالها وبهاءَها المَوْصُول بالأنغام
هيَ والأسير يدوس حُلْمَهُما هَوَى أنْدَى و يَمْلِك حُجّة الإعدام ِ
ما زال يدفع بالزّهور كهولتِي حتّى فقدْت به جميع سلامِي
من أيّ سحر كان يبزُغُ رَسْمُهَا مَتَمايِلا فيُصيبنِي بسهامي؟
صَبْرِي تناثَرَ هلْ يذوب خيالها ؟ فهناك طيف يسْتَبيح منامِي
وُلِدَت بهِ خفْقِي الأخير وهالَهُ ألا يَرَى مَنْجَى ورَا الآلام ِ
لو تَرْحلين فكل شوْقك ظالم ٌ فا َخُونُنِي من عِشْقِك المُتَنامِي !


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ارتحال) | القصيدة التالية (أكان يصعُبُ !؟)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الطيف الثامن
  • ارتحال
  • بوح المساء
  • لي .. للدّلال
  • بَرَدُ الشمال
  • تَمْتَمَات
  • سحق الوهم ِ
  • موحَش
  • منعرج
  • عشتار الشعْر


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com