الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> جمال مرسي >> إيزيسَ

إيزيسَ

رقم القصيدة : 85087 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لإيزِيسَ تَنصَاعُ كُلُّ اللُّغاتِ الجَدِيدَهْ .

و كُلُّ القَوَامِيسِ جَاءَت مُحمَّلةً بالهُمومِ

لِتقبِسَ مِن نُورِ حرفِ المليكةِ نُوراً

يُضِيء لها في ظَلامِ الجِهاتِ البَعِيده .

سَأَجعَلُ شِعرِي إِذَن مِن عَبِيرٍ

عَسَى يَرتَقِي صَهوةَ المَجدِ إِن جَاوَرَ الحَرفُ حَرفاً

مِن الأُقحُوانِ

و إن كانَ ثَمَّةَ حرفٌ جديدٌ على الأبجديةِ

لم تكتشفْهُ الأوائلُ

أو كَانَ في قَاعِ بَحرٍ سَحِيقٍ

و في نُورِ نَجمٍ بَعيدٍ

سَعيتُ إليهِ

لأَنقُشَهُ للعيونِ التي سرقَ البحرُ

من لونها زرقةً جعلتهُ المليكَ المتوَّجَ

فوق عروشِ البحارِ

و أغزلَهُ لكِ أحلى قصيدهْ .

***

بِرَبِّكِ قُولِي أَيَا ربَّة السِّحرِ

كَيفَ عَرَانِي الذُّهُولُ

و كيفَ سَعَى النِّيلُ نَحوَكِ يَغرِفُ من مُقلَتَيْكِ البَهَاءَ

لِيَروِيَ جَدبَ الفُصُولِ

و عَن دُونِ قَصدٍ تَسَمَّعَ مَا قُلتِهِ للمَحَارِ

و لِلقُبَّراتِ الحَزِينةِ

عَن كَربلاءَ

و عَن رَملِ حِيفَا

و عَن جُرحِكِ العَرَبِيِّ

و عَن سَيفِكِ المُستَقِيلِ و مِندِيلِكِ المَرمَرِيِّ

يُخبِّئُ دَمعَ النَّوَارِسِ ،

أَبصَرَ ظلَّكِ .. عَن دُونِ قَصدٍ ..

و مَا كَانَ يَعلَمُ حَتَّى أَتَتْهُ الطُّيُوفُ تخبِّرُهُ

أن للسَّيفِ حَدَّيْنِ ،

"أورانج يافا "

و حَدّاً ..إذا ما عَوَى " سِتُّ " .. يخرجُ من غِمدِهِ

كي يبدِّدَ ظُلمَةَ ليلٍ طويلْ .

***

بربِِّكِ " إيزيسُ "

قولي :

و قولُكِ لَيسَت تُضَاهِيهِ أَقوالُ مَن قَدَّ بُردَتَهُ

كي يُغَطِّيَ كُثبانَ رَملٍ

و نَخلاً عَقِيماً

هل انشقَّ منكِ الهلالُ

أم الشَّمسُ شَقَّت عَصَا طَاعَةِ الفَجرِ

فَانطَلَقَت فِي السَّمَاءِ

و خَلَّت عَلى الأرضِ نورَكِ كي تستضيء َالجهاتُ ،

هوَ البحرُ أنتِ

فيا ليتني موجةٌ تتهادى على وجهكِ الغضِّ

تمسحُ ملحَ الدموعِ

و تهديكِ عطرَ البنفسَجِ

ليت سفينةَ شعريَ تعبرُ خلجان روحِكِ

صوبَ شواطئِ مجدِكِ

ترسو عليها

فتهديكِ سنبلةً شَرِبَت خمرةَ النيلِ وقتَ الأصيلِ

و لكن " زوريسَ " مازال أشلاء حلمٍ قديمٍ

توزَّع في كلِّ صوبٍ

و ما زلتِ تفترشينَ النخيلَ

و تقترفينَ جنايةَ بحثِكِ عنهْ .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (عزف على الوتر السابع) | القصيدة التالية (النيل)


واقرأ لنفس الشاعر
  • على مشارف اللحن الحزين
  • إحساس شاعر
  • الديك المغرور
  • وداعاً أيها الحُبُّ الجميل
  • عازفة البيانو
  • هذه ميرنا الجميلة
  • انتفاضة الأقصى
  • الرحيل
  • لا تسألي
  • لنا وحدنا قد تغني الطيور



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com