الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> صباح الحكيم >> أنا ما أتيتكَ عابرة

أنا ما أتيتكَ عابرة

رقم القصيدة : 85643 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


و لقد حملت متاعبي

و متاع أشواقي و همس الذكريات

و جلست وحدي و الحنين يهزني

أبكي و أنظر في وجوه العابرين

و أقلب الأوراق أنسام السنين

أنا ما أتيتك عابرة

قد جئتني في ذات يوم و المحبة في عيونك ظاهرة

و رجوتني

أبقى لدربكَ ساهرة

ثم اتفقنا هكذا نمضي سويا في دروبٍ طاهرة

بتنا نلون للحيارى حلمنا

فيها الأماني النادرة

وبزورق الآمال نمضي فوق موج ودادنا

نبقى نغني للقلوب الحائرة

كالعقد في جيد الليالي العاطرة

و الشهد يقطر من شفاهك و الحنين

و الوقت يمضي مسرعا من فوقنا

و إذا بها الساعات مرت حولنا

و أتى الصباح وغنت الأطيار فيه أغنيات باهرة

نلهو كطفل في فضاء الوجدِ عشقا والأماني زاهرة

و على المحبة نفترق

و نظل بالأشواق دوما نحترق

حتى يجيء الليل يجمع قلبنا و به المحبة عامرة

أترى نسيتَ وعودنا؟

و رحلت تهمس للفراشات التي

في قلبها حلم الطفولة و البراءة عامرة

لتردها

و الحزن يمضغ قلبها

و تسير في دنياك مغرورا على أوجاعها

و تلون الآفاق بالأشعار فيها بعدنا

تمضي و تتركها حطاماً

في دروب خائرة

فمتى ستدرك أنه مهما يطول الدرب فينا

سوف تبعدنا الظروف القاهرة

ما العمر يا دنيايَ إلا ومضة

هذي حياةٌ عابرة

أتيت عابراً و صرت حاضرا ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أوراق حزني) | القصيدة التالية (اليوم عيد)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ولولا الرصافة
  • رجاء
  • أجمل لَحن
  • أخافُ عَليك..!
  • أهويتَ غيري؟
  • ماذا يضرُ الناس ؟
  • لحن المودة
  • قلت انتظر
  • أهواك !
  • لأنكَ أنتَ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com